8 يوليوز 2024

دورةٌ تكوينيةٌ لفائدة مربي ومربيات التعليم الأولي بالخميسات

دورةٌ تكوينيةٌ لفائدة مربي ومربيات التعليم الأولي بالخميسات

نظمت، يومه السبت 25 فبراير الجاري بدار الشباب 20 غشت بالخميسات، كل من الجمعية الوطنية رهام للرعاية الإجتماعية و جمعية إقرأ لتنمية التعليم الأولي، و بتعاون مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بالخميسات دورة تكوينية لفائدة مربي و مربيات أقسام التعليم الأولي.

و أشرف، على تأطير الدورة التكوينية في الفترة الصباحية الدكتور و المفتش التربوي محمد الخالدي من خلال عرضٍ حول أهمية التعليم الأولي في تنمية الطفولة المبكرة والأجيال الصاعدة، و أيضاً تمكين المربي و المربية من حزمة من الخصائص و الأساليب المهمة في تلبية حاجات الطفل في مرحلة التعليم الأولي في هذه المرحلة من عدة جوانب نفسية وجدانية فكرية وحسية حركية.

و أحاط، الأستاذ و المؤطر حميد حبيبي خلال عرضه في الفترة المسائية مجموعة من المعارف الأساسية موجهة للمستفيدين و المستفيدات و الخاصة بالتربية قبل المدرسة، و تطوير و تنمية المهارات و الكفايات التطبيقية من خلال حصص نظرية و ورشات تطبيقية، و تطوير قدرات المربي و المربية في كيفية التعامل مع المواقف بطريقية حية و مميزة.

و تأتي هذه الدورة التكوينية الناجحة من تنظيم جمعية “رهام” و “إقرأ” في سياق المجهودات التي تبدلها الجمعيتين معاً بتعاون مع المديرية الإقليمية للتعليم بالخميسات و ذلك للرّفع من القدرات و كفاءات المربيات و المربيين وكذلك لاكتساب مجموعة من الأنشطة الموازية المخصصة للأطفال لدعم قدراتهم الإبداعية لإنجاح الموسم الدراسي الحالي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *