9 يونيو 2024

دعم جمعية للفروسية يثير جدلا داخل المجلس الإقليمي للخميسات

دعم جمعية للفروسية يثير جدلا داخل المجلس الإقليمي للخميسات

انعقد، صباح اليوم الجمعة، بالمجلس الإقليمي للخميسات، اجتماعٌ للجنة المكلفة بالتعليم والثقافة والرياضة، وذلك للتداول في بعض نقاط جدول أعمال الدورة العادية للمجلس.

وأفادت، مصادر جريدة “المغربي اليوم” أن اجتماع اللجنة تغيب عنه مجموعة من الأعضاء لأسباب مجهولة، مما طرح إشكالية اكتمال النصاب القانوني، خاصة وأن جدول أعمال اللجنة كان يضم نقطتان الأولى تتعلق بانجاز مشاريع رياضية، والثانية مرتبطة بدعم وتشجيع الفروسية.

وعلمت، الجريدة، أن من بين نقاط اللجنة الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة بين مجلس إقليم الخميسات وجمعية النادي الملكي للفروسية لالة أمينة بالخميسات حول المساهمة في دعم وتشجيع رياضة الفروسية.

ويتّجه، المجلس الإقليمي، من خلال هذه الاتفاقية إلى دعم جمعية النادي الملكي للفروسية بمبلغ 200000,00 درهماً، في حين أن معظم أعضاؤها ينتمون إلى منطقة تيفلت، مما يطرح أكثر من علامة استفهام حول “سخاوة” الرئيسة مع معظم المبادرات التي ارتباط بمنطقة تيفلت والبحراوي على حساب باقي جماعات الإقليم.

ويتساءل، الرأي العام المحلي، كيف حصلت هذه الجمعية بالذات على هذا الامتياز دون غيرها، وما علاقتها مع رِئاسة المجلس، في حين أن هناك جمعيات فاعلة على مستوى الإقليم طلبت في أكثر من مرة لعقد شراكة مع المجلس الإقليمي دون ان تحظى بنفس الامتياز.

هذا وقد أثارت هذه النقطة جدلاً كبيراً بين أعضاء المجلس الإقليمي بين مؤيد ومعارض، ليتأجل موعد الحسم في هذه النقطة إلى حين انعقاد دورة يونيو، والتي اعتبرها البعض دورة حارقة لن تخلو من الإثارة والتشويق.

جدير بالذكر، أن رئيسة المجلس الإقليمي للخميسات أصبحت جد “سخية” مع كل المشاريع والمبادرات التي لها علاقة بتيفلت والبحراوي، في حين أن الإقليم يضم 35 جماعة تحتاج إلى النهوض بِبنياتها التحتية.