كشفت دراسة أمريكية أن الأشخاص المصابين سابقا بفيروس كورونا المستجد ولم يحصلوا على اللقاح ضد الفيروس المسبب لوباء كوفيد-19، أكثر عرضة لخطر الإصابة مجددا مقارنة بمن تلقوا اللقاح.

وأوضحت الدراسة، التي نشرت أمس الجمعة، أن الأشخاص غير الملقحين ضد كوفيد-19 عرضة بأكثر من الضعف للإصابة مجددا بالوباء مقارنة بأولئك الذين تلقوا اللقاح.

وقالت “مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها” الأمريكية، التي نشرت الدراسة، إن هذه النتيجة تدعم توصيتها “بأن يتم إعطاء لقاح كوفيد-19 لجميع الأشخاص المؤهلين، بغض النظر عن إصابتهم سابقا بسارس-كوف-2”.

يذكر أن كثيرا من الأشخاص الذين أصيبوا سابقا بفيروس كورونا المستجد يعتبرون أنه لا ضرورة لأخذ اللقاح المضاد لكوفيد-19 لكونهم اكتسبوا المناعة جراء الإصابة السابقة.

أخبار ذات صلة

اعتقال شخص رفقة آخرين بشبهة قتل والده وإخفاء جثته بتطوان

ألمانيا ترشح رئيس منظمة الصحة العالمية الحالي لخلافة نفسه

بني ملال: إحالة 4 أشخاص بينهم شرطيان بشبهة ارتباطهم بشبكة إجرامية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@