كشف كريم مولاي، الخبير الأمني الجزائري، المقيم في لندن، سر عداء النظام الجزائري الدفين للمغرب، مؤكدا تنامي العداء الجزائري بعد هزيمة العصابة في الجزائر في مواجهة الدبلوماسية المغربية في ملف الصحراء.
كريم مولاي قال في حوار مع “الوطن الآن” إن عداء النظام الجزائري للمغرب يقوم أساسا على خشية مرسخة لديه من عدم القدرة على حماية نفسه داخليا، ولذلك هو يبحث عن عدو خارجي يغطي به عجزه في الداخل.
الخبير الأمني ذاته أشار إلى أن النقطة الأهم التي لا يستطيع أحد من السياسيين الجزائريين، فضلا عن العسكريين، التصريح بها هي أن الجنرالات الذين اختطفوا حكم الجزائر منذ رحيل الاستعمار لديهم خشية من أن جوارهم لدولة عريقة من حجم المغرب، التي تعتبر الآن من أقدم الدول في العالم بعد الصين واليابان، يحتاج منهم إيجاد شرعية موازية، واعتقدوا أنه بإمكانهم ذلك من خلال دعم قيام دويلة ضعيفة ومتحكم فيها في الصحراء، ستكون الأداة الأقوى للي ذراع المغرب، وهو حلم غدا اليوم أقرب إلى الوهم والسراب.

أخبار ذات صلة

2020 العام الأكثر حرارة في المغرب

توقعات أحوال الطقس لليوم الجمعة

الابتزاز الجنسي.. عندما تحترق الضحية بناري الشعور بالذنب والعار

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@