توفي الفنان الأمازيغي القدير سعيد جلول الملقب بسعيد إسوفا ،اليوم  الثلاثاء بمدينة الدار البيضاء عن عمر يناهز 34 سنة .

وعلم “المغربي اليوم” من مصادر مقربة أن المرحوم كان قد أصيب بفيروس كورونا وظل يصارع المرض حتى وافته المنية بمستشفي الطبيب الملازم الأول  محمد بوافي .

و أسس الفقيد مجموعة إسوفا رفقة إخوته عبد الكريم والبشير ورفاقه رشيد التماري ومصطفى بيرافان، ليشتغل على إعادة أغاني تزنزارت الذي كان من أشد المعجبين بهما وبعد مسيرة حافلة بالعطاءات شارك فيها رفقة مجموعته بعدة مهرجانات داخل وخارج المغرب أصدر ألبوم تحت عنوان “أمزواك”  .

وعرف الراحل  بصوته الشجي وعزفه المتفرد الذي تميز به ونال إعجاب العديد من رواد الأغنية الأمازيغية كالمرحوم عبد العزيز الشامخ والذي اشتغل معه في العديد من الأعمال الفنية ….

يذكر أن المرحوم كان يستعد لإصدار أغنية مشتركة جمعته بالفنان المقتدر حميد أزنراف لولا ظروف المرض الذي ألزمته الفراش لبضعة أيام ليسلم بعدها الروح لباريها ويترك الحزن والأسى في صفوف أقاربه وأصدقائه ومحبيه.

أخبار ذات صلة

تطورات في وضع ياسمين عبد العزيز.. ورحلة علاج مرتقبة للخارج

المركز السينمائي المغربي ينفي أي ارتباط له بصفحة على “فايسبوك” تحمل اسمه

صحة دلال عبد العزيز تعود للواجهة… أخبار جديدة عن حالتها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@