قام الأمين العام للمنظمة المغربية لحقوق الانسان ومحاربة الفساد نبيل وزاع رفقة أعضاء المكتب الجهوي للمنظمة، بزيارة لمقطع طرقي بالطريق الوطنية رقم 9 و الرابطة بين مراكش و أيت أورير ، على مستوى مدخل دوار عين سليم التابع لمقاطعة النخيل.
حيث يعيش هذا المقطع إهمال كبير ، و أصبح يهدد سلامة السائقين و يلحق أضرار جسيمة بالسيارات و الشاحنات و الدراجات النارية ، حيث زاد الوضع سوء بسبب عدم تدخل الجهات المسؤولة من أجل إعادة تزفيت الطريق و إصلاحها .
حيث ساهمت رداءة و كثرة الحفر بهذا المقطع بالإضافة لانعدام الإنارة في إرتفاع عدد حواذث السير.
بعدها حل السيد الأمين العام للمنظمة و المكتب الجهوي بمنطقة واحة سيدي براهيم في زيارته الثانية لمطرح النفايات المتواجد بالمنطقة ، حيث يسبب انبعاث روائح كريهة تزكم أنوف الساكنة المجاورة للمطرح.
و سبق أن توصل المكتب الجهوي للمنظمة بالعديد من الشكايات من طرف الساكنة ، هذه الشكايات معززة ب شواهد طبية ، حيث جل الساكنة تعاني من أمراض الجهاز الهضمي و التنفسي بحكم استنشاقها لتلك الروائح ، و كثرة الدخان المنبعث من حرق هذه الازبال ، بالإضافة للعصارة التي نجمت عن المطرح.
و نوهت المنظمة في زيارتها هذه بتجاوب الجهات المسؤولة ، حيث لوحظ تحسن نسبي في المطرح و تأمل المنظمة في إزالة المطرح بشكل نهائي من وسط الساكنة و تنقيله لمكان بعيد عن السكان.
هذا و تطمح المنظمة في التفاعل الجاد و المسؤول لمختلف المتدخلين بغية رفع الضرر و تجويد العمل المقدم ، و تأكد المنظمة استمرارها في الدفاع عن قضايا الوطن و المواطنين.

أخبار ذات صلة

عامل النواصر يشرف على افتتاح مستشفى القرب بوسكورة

إتحاد الخميسات يكتفي بالتعادل أمام شباب المسيرة

فيلم “جرادة مالحة” يسافر بجمهور “ميغارما” نحو معالم “النفس البشرية”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@