حذر حقوقيون من خطر عودة ظاهرة تشغيل الأطفال بمدينة فاس.
وأوردت يومية “المساء”، أن بعض الانتهازيين يستغلون الظروف الصعبة لأسر مجموعة من الأطفال المعنيين، لتتم عملية استدراج هذه الفئة بهدف استغلالها في مجموعة من الأشغال والأعمال التي قد تكون أحيانا ذات طابع خطير ومخصصة أساسا لفئة الكبار والراشدين، في انتهاك غير مقبول لبراءة الطفل، بمقابل زهيد لا يتعدى في أغلب الحالات 100 أو 200 درهم في الأسبوع.

أخبار ذات صلة

الصناعة الدوائية: توقيع عقد – برنامج لإحداث نحو 16 ألف منصب شغل صناعي

اعتداء مفترض بالشارع العام مرفوق بتعليق صوتي كاذب.. مديرية الأمن توضح

العيون.. إحالة شخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح البليغين باستعمال السلاح الأبيض

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@