حصيلة جديدة: 84 قتيلا و18 جريحا في اعتداء نيس

حصيلة جديدة: 84 قتيلا و18 جريحا في اعتداء نيس

(وكالات)

قتل 84 شخصا وجرح العشرات، 18 منهم في حالة حرجة، في اعتداء بمدينة نيس جنوب فرنسا. ونفذ الاعتداء بشاحنة من الحجم الكبير، قامت بدهس حشد كان يتابع احتفالات العيد الوطني.

وأعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الحداد الوطني ثلاثة أيام من السبت إلى الإثنين، على ما أفاد رئيس الوزراء مانويل فالس.

وستنكس الأعلام فوق المباني العامة اعتبارا من الجمعة، كما سينظر البرلمان الأربعاء والخميس في مشروع قانون يمدد إلى نهاية اكتوبر حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ اعتداءات نونبر 2015 في باريس.

ودعا فالس الفرنسيين إلى “رص الصفوف” في مواجهة “حرب يشنها علينا الإرهاب”، متحدثا من باحة قصر الإليزيه بعد اجتماع أزمة ترأسه هولاند.

وتم “التعرف رسميا” إلى منفذ الاعتداء الذي انقض بشاحنته على الحشود المتجمعة ليل الخميس في نيس بجنوب شرق فرنسا موقعا ما لا يقل عن 84 قتيلا قبل أن تقتله الشرطة، على ما أفادت مصادر في الشرطة اليوم الجمعة.

وقالت المصادر أن منفذ الاعتداء هو صاحب أوراق الهوية التي عثر عليها المحققون في الشاحنة، وهي باسم فرنسي تونسي في الـ31 من العمر مقيم في نيس، مضيفة أن “عدة عمليات تجري حاليا صباح الجمعة ولا سيما في نيس”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *