حركة تصحيحية داخل الاتحاد الدستوري وساجد في فوهة البركان

حركة تصحيحية داخل الاتحاد الدستوري وساجد في فوهة البركان

كوثر مديني :صحافية متدربة
يعيش حزب الاتحاد الدستوري على صفيح ساخن وعدد من المشاكل التي تهدد البنيان الداخلي لهذا الحزب الذي ظل لعقود يدير شأنه الداخلي بعيدا عن الأضواء.

وتحدثت بلاغ توصل “المغربي اليوم “، بنسخة منه، عن أهم المشاكل الراهنة التي يعاني منها الحزب والتي تجسدت في الغياب التام للتنظيمات الحزبية الجهوية والمحلية والوطنية وغياب إنعقاد المجلس الوطني ولو مرة واحدة بعد المؤتمر وهذا ناتج عن الإخلال التدبيري العام للحزب من طرف الأمين العام وبعض أعضاء المكتب السياسي”.
ويحاول الأمين العام حسب بلاغ الحركة التصحيحية تأجيل المؤتمر بعد الإنتخابات وعقد صفقة مع بعض أعضاء المكتب السياسي إضافة لعقد مجلس وطني افتراضي شكلي لتمرير قرار تمديد الأمين العام إلى فترة مابعد الإنتخابات من لاستمرار العبث بالحزب والتحكم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *