أفاد تقرير صادر عن اللجنة الاقتصادية لأفريقيا حول التقدم الذي تم إحرازه بخصوص بالاندماج الاقليمي في سياق جائجة كوفيد-19، أن هذه الجائحة أثرت بشكل كبير على تنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.

و أوضح التقرير الذي تم تقديمه خلال الدورة التاسعة والثلاثين للجنة خبراء التابعة للجنة الاقتصادية لأفريقيا التي افتتحت أشغالها أمس الأربعاء، في العاصمة الإثيوبية، أن الدول الإفريقية تواصل التبادل التجاري مع بلدان خارج القارة أكثر مما عليه الأمر في ما بينها”.

وأشار التقرير إلى أن الاتحاد الأوروبي يحتل الحصة الأكبر في السوق الأفريقية، ب 29.8 بالمائة من إجمالي التجارة خلال سنة 2018، مبرزا أن هذا التوجه بصدد التغيير بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وارتفاع معدل التبادل التجاري بين الصين وافريقيا.

وفي هذا الاطار أكد مدير قسم التكامل الإقليمي والتجارة في اللجنة الاقتصادية لأفريقيا، ستيفن كارينجي، أثناء تقديمه لنتائج التقرير، أن فيروس كورونا المستجد، عطل بشكل كبير تنفيذ مبادرات الاندماج الإقليمي، ولا سيما منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، بعد قرار إغلاق الحدود الوطنية.

وأوضح كارينجي أن قضايا الحكامة والسلام والأمن مازالت تعيق تنفيذ الاندماج الإقليمي، مشددا على أن الرقمنة أصبحت ضرورية للحفاظ على القدرة التنافسية التجارية و التمكن من المشاركة الفعلية في التجارة الإلكترونية عبر الحدود.

وأضاف التقرير أن افريقيا لم تمثل خلال سنة 2018، سوى 2.6 بالمائة من التبادل التجاري العالمي، بزيادة طفيفة تمثل نسبتها 0.2 مقارنة مع عام 2017. وارتفعت نسبة التجارة بين البلدان الأفريقية خلال سنة 2018 إلى 16.1 بالمائة (159.1 مليار دولار)، مقابل 15.5 بالمائة سنة 2017. وعلى الصعيد العالمي، انخفض الإنتاج بشكل طفيف إلى 3.6 بالمائة في 2018، مقابل 3.8 بالمائة سنة 2017.

وفي الوقت الذي يستمر فيه إحراز تقدم في متابعة أجندة التكامل الإقليمي للقارة في المجموعات الاقتصادية الإقليمية الثمانية، مازالت هناك تحديات يتعين مواجهتها من أجل تحقيق اندماج أعمق.

ولاحظ السيد كارينجي ، أنه قبل الأزمة الصحية العالمية، كانت التجارة بين البلدان الأفريقية قد ارتفعت، ولكن وبالمقارنة مع مناطق أخرى، مازالت هذه التجارة منخفضة وغير مستغلة.

وأشار إلى أن التجارة وحركة التنقل الاقتصادي للأفراد والخدمات والبنية التحتية والحكامة والسلام والأمن هي الركائز الأساسية للاندماج الإقليمي “، مضيفا أن حرية تنقل الأشخاص ضرورية لتحقيق منطقة التبادل الحر القارية الأفريقية.

أخبار ذات صلة

بنك المغرب يطلق خدمة مركزة الشيكات غير الصحيحة

إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تعلن دخول مقتضيات قانون تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية حيز التنفيذ

المكتب الوطني للتكوين المهني يعلن موعد صرف منحة طلبة التكوين المهني

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@