شيع، ظهر اليوم الإثنين الثاني عشر من يوليوز الجاري، جثمان الطبيب الجنرال دوديفيزيون مولاي إدريس عرشان الذي توفي أمس عن عمر يناهز 88 عاما، إلى مثواه الأخير في جنازة مهيبة أقيمت، بمدينة تيفلت التابعة لإقليم الخميسات.

ووري، جثمان مولاي إدريس عرشان الثرى بمقبرة سيدي علي كرنون بعد صلاتي الظهر والجنازة، بحضور عدد من المسؤولين والشخصيات مدنية وعسكرية، وأصدقاء وأقارب الفقيد، من بينهم على الخصوص مفتش مصلحة الصحة العسكرية للقوات المسلحة الملكية الجنرال دو بريغاد محمد العبار وقائد الحامية العسكرية للقنيطرة.

أخبار ذات صلة

النقابة الوطنية للصحافة المغربية توجه رسالة قوية للإعلام الجزائري

وفاة شخص خمسيني في الشارع العام بمراكش

توقيف 3 أشخاص بشبهة حيازة مواد متفجرة واستعمالها في تحضير مفرقعات وشهب اصطناعية تقليدية بالبيضاء

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@