تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أول أمس الخميس 27 ماي الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 35 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال من خلال المس بأنظمة المعالجة الإلكترونية للمعطيات البنكية.


وفي إطار تعزيز آليات التعاون الدولي في المجال الأمني لمكافحة جميع صور الجريمة العابرة للحدود الوطنية، جرى توقيف المشتبه فيه بمدينة مراكش بناء على معطيات وفرتها المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول”، وذلك على خلفية إقدامه على ارتكاب عمليات احتيالية عن طريق قرصنة بيانات بطائق بنكية دولية وإلحاق أضرار مالية بمؤسسات بنكية أجنبية.


وقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة في هذه القضية عن العثور بحوزة المشتبه فيه على حاسوبين محمولين وهاتف نقال، وذلك قبل أن تظهر الخبرة التقنية المنجزة عليهم أنه يخزّن في ذاكرتهم معطيات رقمية لبطائق بنكية دولية وصورة لبطاقة تعريفية في اسم مواطنة أجنبية.


وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.


أخبار ذات صلة

الملك يوجه خطاب العرش… رسائل قوية ومباشرة + نص الخطاب

مميزات خطب عيد العرش تعكس أسلوب حكم محمد السادس: جرأة صراحة نقد ذاتي وعقلانية حداثية

الملك يستقبل والي بنك المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@