9 يونيو 2024

تنظيمٌ مُحكمٌ لطواف المغرب للدراجات بالخميسات

تنظيمٌ مُحكمٌ لطواف المغرب للدراجات بالخميسات

عاشت، ظهر اليوم السبت، مدينة الخميسات على وقع طواف المغرب للدرجات في دورته الـ 33، وذلك بمشاركة 18 منتخبا وفريقا من إفريقيا وأوروبا وآسيا والأمريكتين.

وتربط، المحطة التاسعة وهي ما قبل الأخيرة من طواف المغرب للدراجات بين مدينتي مكناس والرباط (134,1)، عبر مدن الخميسات وتيفلت وسيدي علال البحراوي وسلا.

وتميّزت، محطة الخميسات من طواف المغرب للدراجات بتنظيم محكم من طرف السلطات الإقليمية بعمالة الخميسات تحت إشراف ميداني ومباشر لرئيس قسم الشؤون الداخلية حسن لعريف، وباشا مدينة الخميسات.

وجنّدت، المنطقة الإقليمية للأمن بالخميسات بقيادة المراقب العام خالد برخلي كافة مواردها البشرية والوسائل اللوجستية المطلوبة من أجل تأمين مرور طواف المغرب للدراجات في ظروف تنظيمية جيدة.

وسخّرت، القيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات مختلف عناصرها وفرقها وبتعليمات من القائد الجهوي طايع القاديري، وتحت إشراف ميداني لقائد السرية وذلك لضمان مرور الطواف في أفضل الظروف التنظيمية على مستوى جميع الجماعات الترابية من الصفاصيف إلى غاية سيدي علال البحراوي.

وقامت، القيادة الإقليمية للقوات المساعدة بالخميسات بنشر مختلف عناصرها بتنسيق مع باقي الأجهزة الأمنية للسهر على تأمين طواف المغرب للدراجات الذي يعرف هذه السنة مشاركة نخبة من أفضل الدراجين في العالم مما يضمن سباقاً مثيراً ومليئاً بالتحديات.

جدير بالذكر أن المجلس الجماعي للخميسات يبقى النقطة السوداء الوحيدة على المستوى الجانب التنظيمي ومن خلال الإختصاصات الموكولة إليه حيث اقتحمت مجموعة من الكلاب الضالة الطريق الرئيسي وسط المدينة لحظة مرور الطواف مما كاد أن يتسبب في كارثة لولا الألطاف الإلهية.