أعلن الحرس الإسباني، عن توقيف شبكة تنشط في تهريب مخدر الشيرا من المغرب، نحو إسبانيا وتنشط بإقليم الأندلس بين كل من قادس وألميريا ومالقا.

وحسب ما نقلته “أوروبا برس” فإن عملية تفكيك هذه الشبكة الإجرامية، أسفر عن اعتقال 8 أشخاص خلال مداهمات أمنية في المدن الثلاثة المذكورة، يحملون الجنسية الإسبانية والمغربية، إضافة إلى حجز أكثر من 5 أطنان من مخدر “الحشيش” المُعد للاتجار الدولي.

وكشف بلاغ للحرس المدني الإسباني، أن هذه الشبكة كانت تنشط في تهريب كميات كبيرة من مخدر الشيرا من المغرب نحو إسبانيا، إضافة إلى نقله وتوزيعه في بلدان أوروبية أخرى، وبالخصوص نحو إيطاليا، مضيفا أن تفكيك هذه الشبكة جاء بعد عدة تحقيقات انطلقت منذ العام الماضي.

وأشار البلاغ، أن إضافة إلى حجز رزم متعددة للحشيش يصل إجمالها إلى أكثر من 5 أطنان، تم أيضا الحجز على 200 ألف أورو، ومجوهرات، وسيارات وحواسب وأجهزة تكنولوجية تُستعمل في الرصد والبحث يُرجح أن أفراد الشبكة كانوا يستخدمونها من أجل تهريب المخدرات عبر مضيق جبل طارق.

وتعتبر هذه الشبكة من ضمن عدد من الشبكات النافذة التي تم إسقاطها من طرف السلطات الأمنية الإسبانية منذ العام الماضي، حيث قاد الأمن الإسباني حملات واسعة من أجل محاربة الاتجار الدولي للمخدرات في الجنوب والتصدي لكافة الشبكات التي تنشط في ذلك.

أخبار ذات صلة

العثور على جثة طفل مغربي في نهر بإسبانيا

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم بتحديد التعويضات والمنافع الممنوحة للقضاة خارج الدرجة

الملك محمد السادس يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@