انعقد، اليوم السبت التاسع عشر من نونبر الجاري، الجمع العام العادي السنوي لفريق الإتحاد الزموري للخميسات فرع كرة القدم، برسم موسم 2022/2021 بمركز تكوين اللاعبين بملعب 20 غشت بالخميسات.

و بالرجوع إلى الترتيبات القبلية التي سبقت الجمع فقد شهد محيط ملعب 20 غشت إنزالا أمنيا غير مسبوقٍ من طرف القوات المساعدة و بحضور السلطات المحلية، في الوقت الذي أبدعت فيه شركة الأمن الخاص “الفاشلة” القادمة من تيفلت في استعراض عضلاتها على المدعوين للجمع و انتقاء ممثلي المنابر الإعلامية بالكيفية التي يحلو لها، حسب مجموعة من التصريحات التي استقتها الجريدة.

و انطلقت، أشغال الجمع العام برئاسة حسن الفيلالي رئيس الفريق، و بحضور ممثل العصبة الوطنية لكرة القدم الإحترافية، و ممثل وزارة التربية الوطنية و الرياضة، و أعضاء و منخرطي الفريق، و ممثلي وسائل الإعلام.

و افتتح، حسن الفيلالي رئيس الإتحاد الزموري للخميسات لكرة القدم أشغال الجمع العام، ذكر من خلالها أن الرتبة التي يحتلها الفريق حالياً غير مشرفةٍ، و ليست مرتبطة باللاعبين فقط، بل هناك عوامل خارجية أخرى مرتبطة بأيادي خفية لا تهمها مصلحة الفريق.

و أشار، الفيلالي أن النادي أعلن من خلال كل الوسائل المتاحة و منها الصفحة الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي عن فتح باب الترشيح لرئاسة الفريق، إلا أنه لم يتم إيداع أي طلب للترشح لرئاسة الفريق سواء من المنخرطين أو من خارج النادي.

تلا ذلك، عرض التقريرين الأدبي و المالي و المصادقة عليهما بإجماع الحاضرين، حيث بلغ إجمالي مداخيل الفريق برسم موسم 2021 – 2022 ما يناهز 8880118,00 درهم، فيما بلغت مصاريف الفريق 7397390,00 درهم، و أن المبلغ الباقي في الحساب البنكي إلى غاية 30 يونيو 2022 هو 2380193,46 درهم عند حصر الميزانية تم تسجيل عجز بقيمة 897466,6 درهم تم تسديده من طرف الرئيس ليصبح مجموع ديون الرئيس و أعضاء المكتب المديري 897466,6 درهم.

و وجّه، أحد المنخرطين خلال الجمع العام انتقادات كبيرة للسلطات الإقليمية و على رأسها عامل إقليم الخميسات و حمّله جزءاً من المسؤولية لما آلت إليه الأوضاع بالفريق، مُعللا كلامهُ بعدم مبادرته لحثّ إحدى شركات المياه المعدنية المتواجدة بالنفوذ الترابي للإقليم للرفع من الدعم المالي المخصص للفريق مقارنة مع الدعم الذي تمنحه ذات الشركة للأندية الوطنية الأخرى.

و شهِدت، الجمع العام طرح استقالة رئيس الفريق حسن الفيلالي من أجل التداول فيها، إلا أن تدخلات عدد من المنخرطين ينحدرون من عين الجوهرة و المعازيز و سيدي علال البحراوي أجمعت كلها على التشبث بالفيلالي كرئيس للفريق باعتباره الرجل الوحيد القادر على مواصلة تسيير و تدبير شؤون الفريق حسب رأيهم.

أخبار ذات صلة

إعادة انتخاب بشرى حجيج رئيسة للكونفدرالية الإفريقية للكرة الطائرة لولاية ثانية

الجمع العام للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة وافق على التعديلات بخصوص الأنظمة العامة

المغرب ينتزع ست ميداليات ذهبية وثلاث ميداليات فضية وثلاث ميداليات برونزية خلال الدوري الدولي للمواي طاي بمدينة أنطاليا التركية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@