أعلنت التعاضدية الوطنية للفنانين ، وبعد مصادقة هياكلها، أنها قررت الدعوة لعقد جموعها العامة القطاعية لانتخاب المناديب (بمثابة المؤتمر الوطني الثاني)، وذلك يوم الأربعاء 20 يناير 2021 بصيغة رقمية عن بعد طبقا للقوانين المرتبطة بحالة الطوارئ الصحية.

وأضافت التعاضدية في بلاغ لها، أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر أعدت منصة رقمية من أجل التصويت الإلكتروني بجودة عالية.. وذلك تفاديا للاختلاط الذي يفرضه تجمع انتخابي من حجم مؤتمر وطني للتعاضدية المزمع أن يشارك فيه قرابة 1000 مؤتمرا من مختلف القطاعات الفنية ومن مختلف جهات وأقاليم المملكة، وتجنبا لتفشي عدوى كورونا بين المؤتمرين، امتثالا لتعليمات السلطات العمومية التي منعت كل أشكال التجمعات في أكثر من مناسبة وبقرارات رسمية على شكل قوانين ومراسيم. بالإضافة إلى كل ذلك تنتصب تخوفات من التداعيات الصحية السلبية التي قد تنتج عن تنقلات وسفر المؤتمرين عبر التراب الوطني من مختلف الأقاليم من خلال اختلاطهم بمحطات السفر أو بسبب الإكراهات الإدارية التي قد تحول دون سفرهم، أو ترددهم عن المشاركة بسبب توجسات مشروعة من إمكانية الإصابة بالعدوى…لكل هذه الأسباب ارتأت هياكل التعاضدية الوطنية للفنانين أن تلتئم الجموع العامة القطاعية لانتخاب المناديب عن بعد على منصة رقمية بحيث يتم عبرها الترشيح للمناديب والتصويت بطريقة إلكترونية.

وستعمل التعاضدية على توفير كل شروط الممارسة الديمقراطية، وإعمالا للشفافية، عن طريق إحداث لجنة الانتخابات التي ستراقب عمليات الاقتراع وتشرف على فرز الأصوات والإعلان عن النتائج، وستحرص اللجنة التحضيرية على أن تتشكل لجنة الانتخابات من المكونات التالية:

– ممثل (ة) واحد (ة) عن كل قطاع فني منضو في التعاضدية غير مرشح (ة)

– محام أو محامية من هيئة الدار البيضاء- موثق أو موثقة من هيئة الدار البيضاء

– أعضاء لجنة المراقبة المنتخبة (ثلاثة أعضاء)

– عضو من مجلس الإدارة غير مرشح- مندوب من مجلس المناديب غير مرشح

– ممثل (ة) عن وزارة الشغل والإدماج المهني

– ممثل (ة) عن وزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الثقافة

– ممثل (ة) عن وزارة الشباب والرياضة – قطاع الاتصال

– ممثل (ة) عن المركز السينمائي المغربي

– ممثل (ة) عن هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي

وأكدت التعاضدية على أنه سيتم إخبار المنخرطات والمنخرطين بالمقرر التنظيمي للمؤتمر وعدد المسجلين في كل قطاع مهني والعدد المطلوب للمندوبين عن كل قطاع حسب الكوطا التي تحددها النظم الأساسية للتعاضدية.. وبتقنيات الولوج للمنصة الرقمية وكيفية الترشيح والتصويت وبالقن السري لكل منخرط.

وفي ختام بلاغها، دعت التعاضدية جميع المنخرطات والمنخرطين إلى المشاركة الواسعة، والحرص على حضور ومساهمة كل القطاعات الفنية المنضوية تحت لواء التعاضدية لضمان تمثيلية كل المهن الفنية في الهياكل الجديدة، والتعبئة الشاملة من أجل إنجاح المؤتمر وجعله محطة مفصلية ومنعطفا جديدا في مسارات التعاضدية الوطنية للفنانين.

أخبار ذات صلة

تقديم العرض ما قبل الأول للشريط السينمائي “الكنز” لمخرجه عمر غفران بالدار البيضاء

سينمائيون يكشفون في ندوة فكرية “خصائص الفكر النقدي وفلسفة الكتابة السينمائية في تجربة نور الدين الصايل”

وفاة رابح درياسة.. أحد قامات الزمن الجميل

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@