30 يناير 2023

تتويج المكتب الوطني المغربي للسياحة بفرنسا عن حملته الترويجية “المغرب، مملكة الأنوار”

تتويج المكتب الوطني المغربي للسياحة بفرنسا عن حملته الترويجية “المغرب، مملكة الأنوار”

تم تتويج المكتب الوطني المغربي للسياحة بفرنسا عن حملته الترويجية “المغرب، مملكة الأنوار”.

وذكر بلاغ للمكتب أن الحملة الترويجية “المغرب، مملكة الأنوار ” المنظمة من طرف المكتب الوطني المغربي للسياحة لازالت تسترعي اهتمام السياح عبر العالم أجمع، مبرزا أنه “جاء الدور على المجموعة الإعلامية الفرنسية المتخصصة في السياحة (تور ماك) لاختيار هذه الحملة ومنحها لقب +أحسن حملة دولية ترويجية+ لسنة 2022”.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم تسليم هذه الجائزة بباريس، يوم الخميس الماضي، لعادل الفقير، المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة من طرف جان دا لوز، مدير عام مجموعة ميديا تور ماك.

وبحسب المصدر ذاته، فإنه “من المرتقب أن يساهم هذا التتويج مرة أخرى في تسليط الأضواء على وجهة المغرب من طرف الوسائل والمنابر الإعلامية المتخصصة بفرنسا. فتور ماك هي بالفعل رائدة الوسائط الإعلامية المتخصصة بالقطاع السياحي. وهي تأتي ضمن ترتيب الخمسة وسائل إعلامية المهنية بفرنسا، بكل القطاعات مجتمعة”.

ونقل البلاغ عن السيد عادل الفقير قوله ” إن مملكة الأنوار حملة ترويجية شدت أنظار السياح عبر مختلف ربوع العالم لكونها نجحت في التعريف بالتنوع الثقافي لمغرب حداثي جديد. وقد مكنت هذه الحملة أيضا من التعريف بالهوية الحقيقية لوجهة المغرب المتميز المفعمة بحيوية وإبداع المواطنين المغاربة؛ وكل ذلك بأسلوب معاصر ومدون برموز الأجيال الجديدة للمسافرين”.

وأضاف قائلا: “كما كان الفضل لهذه الحملة في الارتقاء بوجهة المغرب بكل من فرنسا وكافة أسواقنا الإستراتيجية ضمن مصاف الوجهات العالمية الشهيرة، وخلقت رغبة جامحة لدى السياح الأجانب للقدوم إلى المغرب لاستكشاف عن قرب ما يزخر به من مؤهلات سياحية. وقد ساعدنا ذلك على استعادة غالبية النتائج الإيجابية والإنجازات المسجلة في سنة 2019”.

للتذكير، يعود تنظيم هذه الحملة الترويجية لشهر أبريل 2022، من طرف المكتب الوطني المغربي للسياحة في آن واحد ب20 سوقا إستراتيجيا ضمنها فرنسا. وقد تحقق ذلك بفضل نهج المكتب-وفي زمنين اثنين- لإستراتيجية تواصلية بالعديد من القنوات الإشهارية وضمنها القنوات التلفزيونية ، القنوات التلفزيونية الإلكترونية، الصحافة، الصحافة الرقمية، السينما، الإعلانات…

إجمالا، تم بث أزيد من 2.732 وصلة إشهارية واستعمال حوالي 6.000 واجهة إشهارية بأهم المدن الفرنسية. كما احتل الشق الرقمي مكانة متميزة بهذه الحملة، التي اعتمد المكتب من خلالها طرقا مبتكرة؛ الشيء الذي مكن، لحد الآن من تجميع 240 مليون تعليق، 40 مليون مشاهدة و1,22 مليون نقرة.

وتجدر الإشارة في الأخير إلى أن الأمر يتعلق هنا بثاني تتويج دولي لهذه الحملة الترويجية بعدما سبق لها أن حازت، شهر يونيو الماضي، على تنويه وتكريم من لدن الصحيفة اليومية الإسبانية “لاراسون”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *