تأجيل مهرجان أندلسيات أطلسية بالصويرة إلى دجنبر المقبل

تأجيل مهرجان أندلسيات أطلسية بالصويرة إلى دجنبر المقبل

أعلنت جمعية الصويرة موكادور، الإثنين، أن نسخة 2020 لمهرجان أندلسيات أطلسية، المقرر إجراؤها في الوضع الافتراضي في نونبر الجاري، ستقام في الفترة من 13 إلى 16 دجنبر المقبل .

وتطرق البلاغ إلى أن الموجة الثانية من جائحة “كوفيد-19” التي يشهدها العالم والتي أدت بإسبانيا إلى توسيع الحجر الصحي هو التي دفعت الحكومة الاقليمية في الاندلس ومؤسسة الثقافات الثلاث إلى تأجيل حفل الفلامنكو الذي كان مقررا أن يختتم فعاليات مهرجان أندلسيات أطلسية في 17 نونبر الجاري.

وأشار  المصدر ذاته، أنه “تضامنا مع شركائها التاريخيين فقد اختارت جمعية الصويرة موكادور تكييف أجندتها مع أصدقائها الإسبان من خلال تأجيلها لمدة شهر واحد الطبعة الافتراضية 2020 من مهرجان أندلسيات أطلسية التي تقرر تنظيمها من 13 إلى 16 دجنبر 2020”.

وذكر البلاغ، إلى أن الأمسية الختامية (16 دجنبر) ستخصص لحفل موسيقي كبير سيجمع بين الفنانين الأكثر رمزية في مجال الفلامنكو، بما في ذلك عازف البيانو الغجري دورانتس، ابن شقيق إل ليبريجانو ، ومجموعة سيفيليان لجلال شقارة .

وستعمل إدارة المهرجان على الاحتفال بالذكرى العاشرة لإدراج موسيقى الفلامنكو في قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي وهو ما سيعزز استمرارية مهرجان أندلسيات أطلسية، ويعطي عمقا للشراكة بين الصويرة ومؤسسة الثقافات الثلاث”.

يذكر أن أول دورة للمهرجان كانت سنة 2003 لتليها دورات بصمت على التميز والنجاح وقد صرح عبد السلام الخلوفي، المدير الفني للتظاهرة، في وقت سابق أن المهرجان أكثر من لقاء عابر، بل هو فرصة لعقد لقاءات استثنائية وغير مسبوقة، برسالة واضحة: “نغني للإنسانية”، لذلك “صدحت الموسيقى في الصويرة، بأعلى صوتها، مغنية لقيم الحب والجمال، دونما أدنى التفات، لا لعرق، ولا لجنس، ولا لديانة، هنا لا صوت يعلو على صوت التعايش وقبول الاختلاف”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *