قام وزير الشباب والثقافة والاتصال المهدي بنسعيد أمس السبت بزيارة تفقدية لمركز حماية الطفولة الفداء بالدار البيضاء حيث جالس الطفلات النزيلات بهذا المركز واستمع لأهم الإشكاليات التي يعانين منها من أجل إيجاد حلول نهائية لذلك سواء بالفداء أو باقي مراكز حماية الطفولة الأخرى.

وكشف الوزير بأنه سيتم اعتبارا من غذ الاثنين حل عدد من المشاكل التي طرحت خلال هذه الجلسة، وأكد بأن مراكز حماية الطفولة لا يمكن أن تبقى على شاكلة بناية تقليدية بل يجب أن تكون فضاءً أكبر يحتوي على مرافق تربوية ورياضية وتعليمية وصحية وهو ما سيعمل على تحقيقه.

وتوجه الوزير بعد ذلك لتفقد مشروع La casablancaise للوقوف على سير الأشغال، وإذ أكد للمسؤولين على افتخاره بالعمل المُنجز لليوم، مشددا على ضرورة الإسراع في إنهاء الأشغال من أجل فتح هذا الفضاء الثقافي والرياضي الكبير للشباب البيضاوي الذي عانى خلال السنتين الماضيتين بسبب جائحة الكوڤيد.

أخبار ذات صلة

”التيليغراف” البريطانية تكشف رعب مرتزقة “البوليساريو” من “الدرون” المغربية

رحيل الفنانة المصرية سهير البابلي

البطل المغربي جواد عبد المولى يفوز بكأس أفريقيا للترياثلون الدولي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@