8 يوليوز 2024

بناء للنمو المستقبلي في المغرب بوش تفتتح مقرّاً جديداً في الدار البيضاء

بناء للنمو المستقبلي في المغرب بوش تفتتح مقرّاً جديداً في الدار البيضاء

 

 نائب رئيس مجلس إدارة بوش كريستيان فيشر: “يوفّر المغرب أرضاً خصبة لمواصلة تطوير أعمال بوش في أفريقيا”.
 في عام 1958، أنشأت شركة بوش أول شراكة توزيع لها في المغرب وتوسعت مع مبيعات وصلت إلى ما يقرب من 400 مليون درهم (100 مليون يورو) في عام 2023.
 يجمع المبنى بين التقنيات المبتكرة الصديقة للبيئة والعمارة المغربية التقليدية والعمارة الأندلسية القديمة.

الدار البيضاء، المغرب – بوش في المغرب تفتتح مقرها الجديد في الدار البيضاء. وباستثمار قدره حوالي 15 مليون أورو، سيعمل المقر الجديد على توحيد العمليات التجارية الرئيسية لشركة بوش في المغرب تحت سقف واحد، ويستوعب حوالي 190 موظفاً مسؤولين عن مختلف أقسام الأعمال والوظائف المؤسسية. يبرز المغرب بسرعة كسوق نمو رئيسي لشركة بوش في إفريقيا، حيث يوفر فرصاً كبيرة خاصة في مجالات الهيدروجين والتنقل وغيرها. في حفل التدشين، صرح كريستيان فيشر، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة بوش: “لقد ساهم الاستقرار الاقتصادي للمغرب في تطوير أعمالنا في إفريقيا – جنباً إلى جنب مع موظفينا الملتزمين للغاية وشركائنا وعملائنا المحليين. نشكر حكومة وشعب المغرب على الترحيب بنا”. ومع تاريخ طويل من ممارسة الأعمال التجارية مع الشركاء في البلاد منذ عام 1958، حققت شركة بوش في المغرب مبيعات بلغت حوالي 100 مليون يورو في عام 2023. يتم تمثيل الشركة في جميع قطاعات الأعمال الأربعة في الدولة – التنقل والتكنولوجيا الصناعية والسلع الاستهلاكية، بالإضافة إلى الطاقة وتكنولوجيا البناء.

ولا يدل افتتاح المقر الرئيسي لشركة بوش في الدار البيضاء على التزام شركة بوش تجاه المغرب فحسب، بل يسلّط الضوء أيضاً على تفانيها في مجال البيئة. صممت شركة التكنولوجيا مبنىً متطوراً وصديقاً للبيئة يمثّل علامة بارزة في إفريقيا في التزامها بالاستدامة. يجسد هذا المرفق الابتكار مع تقليل التأثير البيئي. “هذا المبنى ليس مجرد مبنى من الطوب والملاط، فهو رمز لالتزامنا تجاه موظفينا والبيئة ومستقبل الدار البيضاء. وقال مهدي البوري، ممثل مجموعة بوش في المغرب: “نحن متحمسون للشروع في هذا الفصل الجديد والمساهمة في غدٍ أكثر ذكاءً وأكثر صداقة للبيئة”.

يقع مقر بوش الجديد في قلب الاقتصاد المغربي، ويمزج بسلاسة بين التقنيات المبتكرة والهندسة المعمارية المغربية التقليدية، مما يخلق مساحة وظيفية مذهلة بصرياً. إن استخدام مواد البناء الصديقة للبيئة، مثل كتل الأرض المضغوطة والأرض المدكوكة، يوضح تفاني بوش في البناء الصديق للبيئة. بالإضافة إلى ذلك، يتم تغطية السقف بالكامل بالألواح الكهروضوئية باستخدام تقنيات مستدامة متقدمة. كما يعطي المبنى الذكي الأولوية لراحة المستخدم، مع ميزات مثل التحكم الذكي في المناخ والإضاءة التلقائية.