بعد هزيمة صديقه ترامب سفير أمريكا بالرباط يستعد لمغادرة المغرب

بعد هزيمة صديقه ترامب سفير أمريكا بالرباط يستعد لمغادرة المغرب

كشفت “أسبوعية الأيام” أن السفير الأمريكي الذي لم تمر على مقامه بالمغرب سوى شهور، بحيث لم يلتحق بشكل فعلي بعمله سوى في يناير الماضي، بعدما صادق مجلس الشيوخ الأمريكي بشكل متأخر على اسمه الذي تم رفضه من قبل، يستعد لمغادرة منصبه بسب عدم تمكن صديقه رونالد ترامب من الفوز بولاية رئاسية جديدة والعودة من حيث أتى ليهتم بأعماله المتمثلة بالأساس في تأجير السيارات.

وأشارت الأسبوعية أن الرئيس الجديد لأمريكا سيباشر مهامه الرئاسية في يناير المقبل، والأكيد أن إدارته ستقترح حوالي 200 سفير في مختلف أنحاء العالم تابعين بالأساس للحزب الديمقراطي، ليصادق عليهم مجلس الشيوخ الذي يتمتع فيه حزب بايدن بالأغلبية المطلقة، مما يعني أن مقام السفير فيشر سيدوم في المغرب أشهرا أخرى معدودة على رؤوس الأصابع، ليحل محله سفير جديد، فيكون بذلك فيشر السفير الأمريكي الذي قضى أقصر مدة في سفارة واشنطن بالرباط في العقود لأخيرة.

وكما هو متداول في الأعراف الديبلوماسية، فإن مقام سفير بدولة معينة لا يقل عن ثلاث سنوات، وهو ما كان  ينطبق عادة على سفراء الولايات المتحدة الأمريكية المتعاقبين على الرباط، غير أن سفير واشنطن الحالي شكل الاستثناء.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *