بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل-قطاع الثقافة-، تقدم فرقة أرتميس للفنون مساء اليوم الثلاثاء عرضها المسرحي “غيثة” على خشبة المسرح الوطني محمد الخامس، ابتداء من الساعة الثامنة مساء.

وأعرب مخرج المسرحية ادريس الروخ في اتصال بالمغربي اليوم، عن سعادته لعودته إلى المسرح بعد غياب دام سنوات، مبرزا أن رجوعه للركح اختار أن يكون متميزا عن طريق الاشتغال على عرض مسرحي يتناول قضية المرأة في عموميتها وخصوصيتها في تعددها وتنوعها ، مضيفا أن المسرحية تحكي قصة غيثة التي تبحث عن دور بطولة في عرض مسرحي لتجد أن الأدوار يحتكرها الرجال، وخلال بحثها المضني تكحي لنا بمرارة عن علاقتها بزوجها وأبيها وأخيها… داخل فضاء سحري يختلط فيه الديكور بالإضاءة لنسبر من خلاله أغوار عوالم نفسية لشخصيات العرض المسرحي.

المسرحية من تأليف عادل الضريسي، ودراماتورجيا وإخراج إدريس الروخ، وتقمص شخوصها كل من حنان خالدي، و عبد الله شيشة ويونس الخروف، إلى جانب فرقة للرقص، أما السينوغرافيا فكانت من توقيع ياسين الزاوي، الملابس من تصميم سلوى ياسين، وتكلف بالإضاءة: عبد الفتاح المكشط.

يذكر أن مدة الاشتغال على إعداد العرض المسرحي استغرقت عاما كاملا، عمل من خلالها أعضاء الفرقة بتوجيه من المخرج على خلق فرجة مسرحية في قالب درامي تلامس قضية جوهرية في المجتمع، وتسلط الضوء على مكانة المرأة وصراعها من أجل إثبات ذاتها وسط مجتمع ذكوري يحاول بكل الطرق تهميشها وهدر إنسانيتها.

أخبار ذات صلة

الفقيه بن صالح: فريق طبي يجري بنجاح عملية استبدال مفصل كوع سيدة ستينية بمفصل اصطناعي

ورشات سينمائية ضمن فعاليات المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بزاكورة

إعادة انتخاب بشرى حجيج رئيسة للكونفدرالية الإفريقية للكرة الطائرة لولاية ثانية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@