أعلنت المغنية الأميركية جينيفر لوبيز ولاعب البيسبول أليكس رودريغيز، الانفصال بشكل نهائي، بعد علاقة جمعتهما لنحو 4 سنوات.

وقالا في بيان مشترك: “لقد أدركنا أننا أفضل كأصدقاء ونتطلع إلى البقاء كذلك. وسنواصل العمل معًا ودعم بعضنا البعض في أعمالنا ومشاريعنا المشتركة”.

كما أضافا: “نتمنى الأفضل لبعضنا البعض ولأطفال بعضنا البعض. واحترامًا لهم، فإن التعليق الآخر الوحيد الذي يجب أن نقوله هو شكراً لكل من أرسل الكلمات الطيبة والدعم”.

هذا وكانت لوبيز ورودريغيز على علاقة منذ عام 2017، واحتفل الاثنان بخطوبتهما في عام 2019، واستمرت الخطوبة نحو عامين قبل أن يعلنا عن انفصالهما.

يشار إلى أن وسائل الإعلام العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي، ضجت في مارس الماضي بخبر انفصال الثنائي الشهير ليخرجا بنفي فسخ خطوبتهما.

ووصفا في بيان مشترك أصدراه، النبأ بأنه “غير دقيق”، وأضافا فيه “نحن نعمل على بعض الأمور”. ليتم إعلان الانفصال رسمياً اليوم.

وفي العام الماضي قالت لوبيز إنهما أرجآ زفافهما مرتين بسبب جائحة كورونا.

أخبار ذات صلة

مليلية المحتلة.. المفوضية الإسلامية تكشف عن قرار إقامة صلاة العيد بالمساجد

مدينة المهن والكفاءات لسوس – ماسة لقاء حول تقدم الأشغال ونهج الحكامة المعتمد

الرئيس الجزائري تبون.. يأمر الشركات الجزائرية بفسخ عقودها مع المغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@