فازت فيرا بيركامب من مواليد 1971 بأمستردام، بمقعد رئاسة البرلمان الهولندي، وذلك بعد حصولها على الأغلبية المطلقة في الجولة الأولى ب 74 صوتا متفوقة على جيمع المنافسين.

وتلقت بيركامب تكوينا في العلوم السياسية بالجامعة الحرة VU بأمستردام، وهي من أب مغربي، وإشتغلت ما بين سنة 2008 إلى 2012، منصب مديرة الموارد البشرية في Sociale Verzekeringsbank.

كما كانت تشغل العديد من المناصب الإدارية والاستشارية في مسارها المهني، كما تم انتخابها عضوة بمجلس مقاطعة أمستردام المركزية قبل أن يتم انتخابها بالبرلمان الهولندي سنة 2012.

وقد تم أيضا، انتخاب 7 هولنديين من أصول مغربية، في البرلمان الهولندي، وذلك خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة.

واحتلوا المغاربة المرتبة الأولى لقائمة النواب الأجانب الأكثر تمثيلا في مؤسسة البرلمان الهولندي، والتي تضم 150 نائبا ونائبة في البرلمان وذلك حسب ما أكدته مصادر إعلامية هولندية.

وتمكن المرشحين من أصول مغربية بالظفر بسبعة مقاعد في المؤسسة التشريعية الهولندية، وذلك خلال الانتخابات التي تم إجرائها على مدى ثلاثة أيام بسبب جائحة كورونا، وحالة الطوارئ التي تم إعلانها في الأراضي المنخفضة.

وتعتبر الجالية المغربية من بين أكبر الجاليات الأجنبية بهولندا، حيث يتولى مجموعة منهم مناصب مهمة، من بينها مناصب وزارية، وعمودية بعض المدن الكبرة كروتردام التي يديرها احمد أبو طالب.

أخبار ذات صلة

كوفيد 19… توسيع الاستفادة من عملية التلقيح لتشمل المواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 50 و55 سنة

العسبي : المشتري بلعباس رجل مكرمة النقد الذاتي ضمن حركة أقصى اليسار بلمغرب

وزارة التربية الوطنية ستبث في معالجة طلبات الانتقال لأسباب مرضية والاستفادة من المعاش قبل سن التقاعد في هذا التاريخ

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@