7 يوليوز 2024

النقابة الوطنية لعدول المغرب تجدد مكتبها الوطني

النقابة الوطنية لعدول المغرب تجدد مكتبها الوطني

 

 

 

جددت النقابة الوطنية لعدول المغرب المنضوية تحت تحت لواء الاتحاد العام للشغالين، مكتبها الوطني و هياكلها خلال الجمع العام، بإعادة انتخاب السيد إدريس العلمي و تجديد الثقة في المكتب الوطني ، معلنين استمرار النضال من أجل الدفاع عن مهنة العدول، و المطالبة بإشراك النقابة في صياغة قانون التوثيق ، حيث اختارت النقابة خلال جمعها العادي شعار “مهنة التوثيق العدلي صمود و إصرار لرد الاعتبار ”

وأكد ادريس العلمي الكاتب الوطني للنقابة الوطنية لعدول المغرب، أن تجديد هياكل النقابة و إعادة الثقة في المكتب الوطني، تكليف من السادة العدول للإستمرار في رفع المطالب بإعادة الاعتبار لمهنة العدول و الدفاع عن مصالحها ودورها في حماية الأمن التعاقدي للمغاربة.

و شدد ادريس الطرالي عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية لعدول المغرب، أن ضخ دماء جديدة في النقابة يأتي إنخراطا في تطوير التنظيم للدفاع عن مهنة العدول و العمل على أهداف حماية الأمن العقاري و التعاقدي للمغاربة، و إشراك السادة العدول في صياغة القوانين المتعلقة بالتوثيق ، و تنمية قطاع العدول بما يتماشى و الأوراش الكبرى للمملكة.

و اعتبر الطرالي، أن الجمع العام و تجديد المكتب محطة تنظيمية لترسيخ مبادىء و قيم الدفاع عن مهنة العدول، و العمل على رفع صوت السادة العدول للوصول إلى البرلمان ، بأهمية إشراك العدول في صياغة القوانين المتعلقة بالمهنة .