النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام تصعد من لهجتها وتدعو إلى إضراب وطني

النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام تصعد من لهجتها وتدعو إلى إضراب وطني

أعلنت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام عن خوض إضراب وطني، لمدة 48 ساعة، يومي الأربعاء والخميس 4 و5 نونبر المقبل، باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات، بسبب “عدم تقدير مجهوداتهم وتضحياتهم حق التقدير رغم قساوة ظروف الممارسة الطبية بمنظومة متهاوية بكل أنواع النواقص “.

 وأضاف البلاغ أن هذه الخطوة تأتي أيضا بعد “التنكر لملفهم المطلبي العادل وبعد أن استبشروا خيرا بقطعه لأشواط جد متقدمة”، وكذا بسبب “عدم تفعيل اتفاقيات نقابتهم المستقلة مع وزارة الصحة”، و”التدخل الحكومي غير المبرر المتسم بالتواري وراء التهرب من الالتزام بمسؤوليتها السياسية في هذا الملف القطاعي الاجتماعي بامتياز “.

وفي ذات السياق لوح الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان في القطاع العام، بتنظيم وقفات احتجاجية أمام كل من وزارة الصحة ووزارة المالية، وتنظيم مسيرة وطنية  من وزارة الصحة إلى مقر البرلمان بالرباط، سيعلن عن تفاصيلها لاحقا “.

يذكرأن النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام طالبت في بلاغات سابقة من الحكومة الكف عن سياسة الهروب إلى الأمام وأكدت على ضرورة التسريع بتحقيق المطالب للشغيلة الطبية  وعلى رأسها “أولوية الأولويات بتخويل الرقم الاستدلالي 509 كاملا مكمولا كمدخل لرد الاعتبار للدكتوراة في الطب دون نسيان لبقية الحقوق و من ضمنها درجتين بعد خارج الإطار، و تحسين ظروف استقبال و علاج المواطن المغربي، و تخويل الاختصاص في طب العائلة، و تقنين الحق المشروع في الاستقالة و التقاعد النسبي، و تنظيم الممارسة بالقطاع الخاص لأطباء القطاع العام، و الحق في الانتقال، و مراجعة الظلم الذي يحمله الإطار المنظم للحراسة و الإلزامية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *