كتب الناقد السينمائي “أحمد سيجلماسي”  تدوينة عبر صفحته الرسمية ب”بالفايسبوك” يدق فيها جرس الانذار حول الأزمة الصحية المتدهورة التي يمر منها المخرج السينمائي محمد إسماعيل داعيا الجميع بمن فيهم زملاؤه السينمائيين إلى مد يد المساعدة قبل فوات الأوان.

 وجاء في تدوينته : “علمت في اتصال هاتفي بزوجته أن المخرج السينمائي والتلفزيوني محمد إسماعيل يعيش ظروفا صحية جد صعبة، لا تتوفر المدينة التي يقيم بها (مارتيل/تطوان) ومؤسساتها الطبية على متخصصين في حالته الصحية”.

وأضاف السجلماسي “لقد فقد القدرة على الحركة والكلام بسبب اختناق في العروق، وحالته الصحية الحرجة والمتدهورة يوما بعد يوم تستدعي تدخلا طبيا سريعا وعاجلا وعملية جراحية من طرف جراح أعصاب متخصص.

ولهذا ندعو أصدقاءه السينمائيين ومؤسسة المركز السينمائي المغربي وغيرهم إلى مد العون له، كما فعلوا مشكورين من قبل، لانتشاله من هذه المحنة الصحية الطارئة قبل فوات الأوان” .

وختم تدوينته ب “كما نلتمس من السدة العالية بالله أن تنظر بعين الرحمة لهذا الفنان، الذي أمتع المغاربة بأفلامه المتنوعة على امتداد عقود، وتتكلف بحالته الصحية وما تتطلبه من مصاريف لم تعد أسرته قادرة على توفيرها رغم مساعدة بعض المقربين”.

أخبار ذات صلة

مائدة مستديرة تؤكد على التراكم الكمي والنوعي المهم الذي حققه المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية منذ تأسيسه

مهرجان واغادوغو للسينما الإفريقية : مشاركة متميزة للسينما المغربية

فاطمة خير : وضعية الفنان المغربي لا زالت تعيش الهشاشة والضعف

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@