استفاق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، صباح اليوم الثلاثاء، على خبر محزن يتعلق برحيل الشابة غزلان بن عمر أحد أبرز حركة 20 فبراير بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان الذي خطف جميلة القلب والروح.

وكتب الصحافي المخضرم مصطفى العراقي تدوينة جاء فبها 

«بقلب حزين، استقبل هذا الصباح خبرا موجعا..

المناضلة غزلان بنعمر يختطفها الموت اثر مرض لعين وهي في ريعان شبابها..

أيقونة من ايقونات حركة 20 فبراير، كانت تحلم بغد مشرق ووطن حر وعدالة اجتماعية.

أحر التعازي وأصدق المواساة لاسرتها، لرفاقها ورفيقاتها..

لروحك الرحمة والمغفرة والرضوان غزلان 

وإنا لله وإنا إليه راجعون»

وكتب طارق الرميلي،أحد شباب الحراك الذي شهده المغرب تدوينة أخرى جاء فيها :

«لم أدعي يوما انتسابا لقيم موروثة عن بنى اجتماعية ولى زمنها، وللتاريخ منطقه، الواقع يجري في تغير مستمر والذهنيات حاضنة لماضيها، ولو إلى حين…

لم أدعي يوما ما لم أكنه، ولن أكون يوما ما لا أدعيه… لا عنادا، ولا غرورا، ولا حتى تمردا… قد يكون جنونا، أو عبثا، أو ضرورة… ذلك أن ما تنحثه السنون لا يمحوه زبد البحر… أي بحر…

هي الحياة… لا أن نعيش… بل أن نكون… غزلان بنعمر .

غزلان بنعمر هكذا عرفتها قبل 20فبراير بسنوات طالبة المهندسة  أنداك بالمدرسة الوطنية للإحصاء ،كانت ممكن أن تختار طريق سهل لكنها كانت مقتنعة بالنضال  رغم صعوبته ،رحمك الله غزلان نودعك بابتسامة التي كانت لا تفارقك أبدا».

أخبار ذات صلة

سوق الرحمة..”باعة”يحتجون ..الجمعية: نتفاعل بإيجاب وجهات سياسية تحرض ضدنا

المديرية العامة للأمن الوطني.. استخدام السلاح بفاس بشكل اضطراري

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الأربعاء 28 شتنبر 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@