المنطقة الصناعية مولاي رشيد تتحول إلى بؤرة لتخصيب كورونا

المنطقة الصناعية مولاي رشيد تتحول إلى بؤرة لتخصيب كورونا

اغلاضي سمية: صحافية متدربة

تحولت المنطقة الصناعية بحي مولاي رشيد بالدار البيضاء إلى بؤرة لتخصيب كورونا وذلك بعدما أكدت نتائج التحاليل المخبرية، إصابة  20 عاملا بفيروس كورونا، داخل مصنع متخصص في إنتاج الملابس، بالمنطقة الصناعية.                                                                                                        

وأشارت مصادر خاصة ، أنه قد تم إجراء التحاليل المخبرية لفائدة 300 شخصا من العمال والعاملات داخل المصنع المذكور خلال الأسبوع الماضي، ليتم التوصل اليوم بنتائج التحاليل الأولية لفائدة 20 شخصا جاءت جميعها إيجابية. كما أنه تم نقل جميع المصابين إلى المستشفى العسكري ببنسليمان، لخضوعهم للعلاجات الضرورية، وفق البروتوكول الصحي المعمول به على الصعيد الوطني.                                                                                                               

  وأكد المصدر ذاته، أنه يجرى حاليا حصر المخالطين للمصابين خصوصا الأسر والجيران الذين يقطنون جميعا في أحياء التشارك والبرنوصي وحي مولاي رشيد، من أجل إخضاعهم للحجر الصحي، في منازلهم إلى غاية ظهور نتائج التحاليل، التي من شأنها تأكيد أو نفي إصابتهم بالعدوى. أوضح كذلك أنه تم تعقيم المصنع المذكور بشكل كامل من طرف السلطات المحلية، إلى جانب تطويق منافذ المنطقة السكنية المجاورة، للمصنع بحواجز حديدية للحد من تفشي الفيروس. 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *