المكتب الجهوي لمراكش آسفي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام يتضامن مع رئيسه إثر تهديدات تلقاها

المكتب الجهوي لمراكش آسفي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام يتضامن مع رئيسه إثر تهديدات تلقاها

على إثر تعرض رئيس المكتب الجهوي مراكش آسفي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام، لتهديدات خطيرة، من طرف مسؤول بشركة sms، وذلك بعدما تابع مكتب المرصد الأشكال النضالية التي تخوضها مستخدمات الإستقبال بالمركب الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.
ونظرا لكون التهديدات التي تلقاها رئيس المكتب الجهوي، تشكل خطرا على سلامته الجسدية، ومسا خطيرا بأمنه وسلامته، بصرف النظر عن كونها خطابا يحرض على العنف والكراهية.
ونظرا لكون التهديد يشكل عنفا موجها ضد الرئيس، ومن خلاله ضد كل أعضاء و مناضلي المرصد.
واعتبارا لكون التهديد جريمة وفقا لمقتضيات القانون الوطني و المواثيق الدولية.
فإن المكتب الجهوي للمرصد، الذي عقد إجتماعا طارئا صبيحة يومه الجمعة 11 يناير 2019، يعلن ما يلي:

  • تضامنه المطلق واللامشروط مع الرئيس محمد الهروالي.
  • تبنيه لقضيته، واستعداده التام للقيام بكل الإجراءات القانونية اللازمة، والدفاع عنه بما يقتضيه القانون، حفاظا على أمنه وسلامته.
  • إدانته الشديدة لما تعرض له الرئيس، و شجبه لأساليب الترهيب و محاولة تكميم الأفواه.
  • تحميل المسؤولية لإدارة المركب الإستشفائي الجامعي بمراكش، فيما وقع.
  • تأكيده على الإستمرار في النضال، وفضح الفساد والمفسدين وناهبي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *