انطلقت اليوم الإثنين 29 مارس 2021 عبر تقنية التواصل المرئي، فعاليات المنتدى العربي السنوي للتنمية المستدامة (2021)، الذي تنظمه اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا التابعة للأمم المتحدة (الإسكوا)، بمشاركة المغرب.

ويشهد المنتدى مشاركة ممثلين من مستوى رفيع عن الحكومات العربية من وزراء وكبار المسؤولين وخبراء في مجال التخطيط، ومسؤولين وخبراء في مجال التنمية والبيئة والتشغيل والموارد الطبيعية والبيانات والإحصاءات والتمويل والتكنولوجيا، وممثلين عن المنظمات الحكومية الإقليمية وشبكات ومنظمات المجتمع المدني ووكالات الأمم المتحدة المتخصصة في المنطقة العربية ومؤسسات ومعاهد أكاديمية متخصصة.

وينظم المنتدى هذا العام تحت عنوان “إسراع العمل نحو خطة عام 2030 ما بعد كوفيد”، ويتناول على مدى ثلاثة أيام، عدة محاور، أبرزها “تسريع العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة في سياق التعافي من أزمة كوفيد-19″، و “المتابعة والاستعراض على الصعيدين الوطني والإقليمي، بما في ذلك الاستعراضات الوطنية الطوعية”.

وفي هذا السياق، سيتم استعراض جوانب التجربة المغربية بخصوص التعافي من آثار جائحة كورونا وتجاوزها، من خلال عروض ومداخلات لمسؤولين وخبراء وأكاديميين مغاربة، وكذلك سيخصص المنتدى متابعة واستعراض تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في المنطقة العربية واستخلاص التقدم المحرز إقليميا.

ويصدر عن المنتدى تقرير يتضمن أهم الرسائل المنبثقة عن الحوار الإقليمي حول الفرص والتحديات في تنفيذ خطة عام 2030، ويرصد التقدم في تحقيق أولويات التنمية المستدامة.
إبراهيم الصبار

أخبار ذات صلة

مبيعات السيارات الجديدة تشهد انطلاقة موفقة مع بداية سنة 2021

بنك المغرب ينظم سلسلة ندوات رقمية حول الشمول المالي وريادة الأعمال

Societe Generale Maroc يقدم على تعيينات وترقيات جديدة في صفوفه

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@