شارك المغرب في المنتدى الإقليمي السادس للاتحاد من أجل المتوسط، المنعقد أول أمس الاثنين ببرشلونة، ممثلا بوفد يرأسه مدير الاتحاد الأوروبي والمسلسلات المتوسطية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، عمر أمغار.

وانعقد هذا المنتدى الإقليمي هذا العام في إطار الاحتفالات باليوم العالمي الأول للمتوسط (28 نونبر 2021).

وتوخى اللقاء إيجاد سبل تتيح جهودا مركزة بشكل أكبر نجاعة على المستوى الإقليمي.

وفي هذا السياق، بحث المشاركون مدى تقدم المجالات الخمس ذات الأولوية للاتحاد من أجل المتوسط المنبثقة عن المنتدى الإقليمي الخامس (البيئة والعمل المناخي، التنمية البشرية والاقتصادية المستدامة والشاملة، الإدماج الاجتماعي والمساواة، التحول الرقمي والحماية المدنية) والوسائل الكفيلة بتسريع تجسيدها.

كما انعقد الاجتماع الوزاري الثالث بين الاتحاد الأوروبي ودول الجوار الجنوبي، يوم الاثنين ببرشلونة.

وتمثل الهدف من هذا الاجتماع في تقييم أوجه التقدم المحرزة في تنفيذ الأجندة الجديدة للحوض المتوسطي وخطتها الاقتصادية والاستثمارية.

وفي هذا الصدد، شدد المشاركون على ضرورة تسريع تنفيذ الخطة الاقتصادية والاستثمارية قصد ضمان انتعاش متين لمرحلة ما بعد الكوفيد، ومصاحبة التحولات الخضراء والرقمية، وتعزيز الاستثمارات وإضفاء الدينامية على “البعد البشري” الوارد ضمن هذه الأجندة.

أخبار ذات صلة

المكتب الوطني للسكك الحديدية يسجل ارتفاعا في رقم معاملاته بنسبة 19 في المائة متم شتنبر

لجنة المالية بمجلس المستشارين تصادق على الجزء الأول من مشروع قانون المالية لسنة 2022

Curva Sudو Curva Nord تتبرأن من أعمال الشغب تحت شعار “حركية نقية، شغف بلا شغب”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@