المديرية العامة للضرائب تطبق مقولة «أنا ومن ورائي الطوفان» وتصدر بلاغ في الدقيقة 90

المديرية العامة للضرائب تطبق مقولة «أنا ومن ورائي الطوفان» وتصدر بلاغ في الدقيقة 90
PDF Embedder requires a url attribute

رشيد موليد

عمّ الاستياء في صفوف المحاسبين المعتمدين وارباب الشركات والمقولات بعدما تفاجئوا ببلاغ أصدرته المديرية العامة للضرائب صباح الجمعة 26 مارس 2020 تحث من خلاله الشركات بالعملعلى تصريح بالضريبة على الدخل (IR)والضريبة على القيمة المضافة (TVA) داخل الآجال في 31 مارس 2020 كما جرت العادة.

رغم اعلان حالة الطوارئ والاجراءات التي اتخذتها السلطات في هذا الصدد من حجر صحي في حق المواطنين للحد من نفشي فيروس Covid-19 وإغلاق العديد من المقاولات وعلى اثر هذه التدابير صدرمرسوم في الجريدة الرسمية و أخص بالذكر المادة 6 من قانون رقم 2.20.292 الصادر في الجريدة الرسمية بتاريخ 24 مارس 2020 والذي ينص على توقيف سريان مفعول جميع الأعمال المنصوص عليها في النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل خلال فترة حالة الطوارئ المعلن عنها للشركات والمقاولات الصغيرة والمتوسطة باستثناء الشركات التي يفوق رقم معاملاتها 20 مليون درهم.

إلا ان المديرية العامة للضرائب كان لها رأي آخر حيث أبانت عن عجزها في تدبير المرحلة وانطبقت عليها مقولة «أنا ومن ورائي الطوفان» الشئ الذي جعلها تضرب عرض الحائط التوصيات المنبثقة من المناظرة الوطنية الثالثة للجبايات عام 2019 أولاً وجميع الإجراءات الوقائية والحد من تنقل الأشخاص وما زاد الطينة بلّة ان المديرية العامة للضرائب أصدرت بلاغها في الدقيقة 90 تدعو من خلاله الشركات بالتصريح بالضريبةعلى الدخل والقيمة المضافة (IR.TVA) في تناقض تام مع ما نُشر في الجريدة الرسمية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *