المخرجة المتميزة جميلة البرجي بنعيسى تنهي تصوير أحداث السلسلة التلفزية “سالف عذرا”

المخرجة المتميزة جميلة البرجي بنعيسى تنهي تصوير أحداث السلسلة التلفزية “سالف عذرا”

انتهت المخرجة “جميلة البرجي بنعيسى” من تصوير آخر مشاهد السلسلة التلفزية التراثية “سالف عذرا” ،والتي تولّت تنفيذ إنتاجها شركة كَود نيو كوم للإنتاج السمعي البصري، كما جرى تصوير أحداثها بمدينة سطات و ضواحيها ، لتدخل بذلك مرحلة ما بعد الإنتاج، وتشتغل على توضيب مشاهد السلسلة بإشراف فريق يضم تقنيين مختصين في مجال المونطاج و الميكساج …

وأفادت المخرجة في تصريح خصت به “المغربي اليوم” أن السلسلة التلفزية ” سالف عذرا ” هي قصة درامية اجتماعية رومانسية مقتبسة من التراث المغربي ستبث عبر أربع حلقات مطولة بالقناة الأولى، وهي من تأليف مشترك بين السيناريست أحمد بوعروة و المخرجة جميلة البرجي و الأستاذ عبد الهادي السيكي.

وعرفت السلسلة مشاركة ألمع نجوم الساحة الفنية من فنانين متميزين مثل هدى صدقي ، ربيع القاطي ، عبد الحق بلمجاهد، أمال الثمار ، هاجر الشركي ، إدريس رمسيس ، فاطمة بصور ، جواد السايح ، إدريس بنعويس، سعيد قيلش، عبد الرحمان بندحو، سناء كدار، رشيد سلاك و آخرون ….

وأضافت المخرجة “أن الاشتغال على التراث هو اشتغال على ما هو مغربي خالص، لأن الفرجة لا تتحقق إلا بما هو محلّي، فقد اشتغلنا على التراث ببصمة مغربية ذات مرجعيّات تاريخية مهمة، حيث لا يوجد شيء أجمل من الرجوع إلى تاريخنا الأصيل “.

وتدور أحداث السلسلة حول بطلتها  “عذرا” وهي امرأة ذات شخصية قوية تصطدم بحرمانها من حقها في الإرث من قبل أشقائها ، لتحترف الغناء الشعبي وتتخذ منه وسيلة للتعبير عما عاشته من ظلم وتنتقد كل المتسلطين الذين يسطون على أملاك الغير، بمن فيهم “المعطي” قائد القبيلة المتسلط الذي يتنكر في زي الورع لطمس جرائمه، فهو لا يؤمن بتصرف المرأة في حقها في الأرض، فاستباح لنفسه السطو على كل الأراضي بالترهيب و التزوير ، لكنه سيصطدم بصلابة “عذرا” المغنية الشعبية، التي ستقلب موازين القوى بأغانيها التي جعلته يترنح حتى وقع في الخطأ حينما حرض على قتلها. ولم تجد “عذرا” نفسها وحيدة، بل استمدت القوة أيضا من علاقة عاطفية جمعتها بابن القائد المتسلط، والذي كان مخالفا لوالده في توجهاته، خاصة أنه مقتنع بأن أسلوبه لا يخلو من بطش وترام على أملاك الغير، لتكون علاقته ب”عذرا” عنوانا للتمرد ..

وأكدت  المخرجة أن تصوير السلسلة تم وفق الإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة الوضع الاستثنائي المتعلق بخطر تفشي فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19 ) على المستوى الوطني و التي فرضتها وزارة الداخلية و المركز السينمائي المغربي .. حيث عملت شركة الانتاج على ضمان التباعد و الحفاظ على مسافة الأمان ما أمكن بين الطاقم الفني و التقني للعمل ، و الذي تم تقليصه و عدم تجاوز عدد معيّن من الناس في بلاطو التصوير ، بالإضافة إلى المداومة على ارتداء الكمامات ، و تزويد البلاطو بأجهزة التعقيم ،  ناهيك عن التعقيم اليومي لبلاطو التصوير من طرف لجنة خاصة ، كما يشار إلى أنّ خلية الكتابة حرصت على حذف أو تعديل المشاهد التي كانت تستلزم حضور مجموعة كبيرة من الممثلين ، و تعويضها بمشاهد تقتضي حضور عدد أقل من الشخصيّات ..

يذكر أن المخرجة جميلة برجي بنعيسى، سبق لها إخراج مجموعة من الإنتاجات التلفزيونية الدرامية، من بينها “أولادي” و”القلب المجروح” و”نوارة”…، بالإضافة  للبرنامج الاجتماعي “لحبيبة مي” الذي عرف نجاحا كبيرا على القناة الثانية “دوزيم”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *