عقدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني السادس للحزب بمدينة مولاي بوسلهام إقليم القنيطرة، لقاءا تواصليا مع مسؤولي وبرلماني ومنتخبي الحزب بجهة الرباط سلا القنيطرة، لإعطاء انطلاقة المؤتمرات الإقليمية من أجل تشكيل المكاتب الإقليمية، ومكاتب المنظمات الموازية للحزب، المرأة والشبيبة .

وفي كلمة للسيد بلعسال شاوي منسق الحزب بإقليم القنيطرة ، ورئيس جماعة مولاي بوسلهام ، اكد من خلالها أن هذا اللقاء التواصلي الذي يضم ممثلي الحزب بعمالات وأقاليم جهة الرباط سلا القنيطرة من مسؤولين حزبين وبرلمانيين ورؤساء أقاليم وجماعات ومنتخبين ، هو امتداد للمسيرة التواصلية التي أطلقها الحزب عبر مختلف الجهات ، والتي تعقدها اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني السادس و بالحضور الفعلي للأمين العام للحزب السيد محمد ساجد ، والذي يشرف على إعطاء انطلاقة المؤتمرات الإقليمية عبر كل جهة والتواصل عن قرب مع الفاعلين الحزبيين بكل منطقة وإقليم لتقريبهم من المستجدات الحزبية ، وكذلك الاستماع الى مقترحات مناضلات ومناضلي الحزب عن قرب والتعرف عليهم وعلى همومهم ومشاكلهم .

وكان اللقاء مناسبة أكد فيها الأمين العام للحزب السيد محمد ساجد على الديناميكية الجديدة التي أصبحت تعرفها الجهات الحزبية عبر العمالات والاقاليم من خلال تنزيل وتفعيل الرؤية والنموذج التنظيمي والهيكلي الجديد للحزب، والذي اعطيت انطلاقته من عاصمة البوغاز طنجة ومن مراكش الحمراء لتحط اليوم اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني السادس رحالها بمدينة مولاي بوسلهام.

وأبرز السيد ساجد على ان الحزب عبر مناضلاته ومناضليه الاخيار يسير بخطى ثابتة نحو تحقيق أهدافه المرجوة لرص وتقوية الحزب إقليميا وجهويا ووطنيا، وإعادة استرجاع امجاد الحزب، باعتباره حزبا وطنيا ساهم ويساهم دائما في تأطير وتكوين المواطنين خدمة للمصلحة الفضلى لهذا الوطن.

وعبر المتدخلون رؤساء الجماعات عن سعادتهم البالغة للديناميكية الجديدة التي أصبح يسلكها الحزب و التي أعطت نفسا قويا وجديدا لجميع أطر الحزب لدعم مسيرته النضالية ، وتقويته تنظيميا ، عبر هيكلته محليا وإقليميا وجهويا .

أخبار ذات صلة

الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم بشراكة مع كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال بالرباط في ندوة علمية

ٱيت الطالب يعطي انطلاقة خدمات قطب صحة الأم والطفل بمستشفى تازة

أكاديمية جوائز الأوسكار تفتح تحقيقا في صفع ويل سميث لمقدم الحفل

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@