القضاء الفرنسي ينتصر لـ 848 عاملا مغربيا

القضاء الفرنسي ينتصر لـ 848 عاملا مغربيا

بعد معركة قضائية استمرت 12 عاما، أدانت محكمة الاستئناف في باريس الأربعاء، الشركة الوطنية الفرنسية لسكك الحديد (إس إن سي إف) بالتمييز بحق 848 عاملا مغربيا أو من أصل مغربي معظمهم متقاعد حاليا. وكان العمال قد طالبوا بتعويضات للضرر (التدرج الوظيفي والتقاعد والتدريب والعلاج …) بقيمة 628 مليون يورو.

وكانت الشركة قد استأنفت حكما في 2015 أقر حينها قيمة التعويض بمبلغ 170 مليون يورو.

أما المعلومة بشأن المبلغ النهائي الذي أقر اليوم لصالح مجموعة “الشيباني” فلم تتوفر بعد، لكن القضاء اعترف لهم بتكبد أضرار معنوية.

وكانت الشركة الوطنية الفرنسية لسكك الحديد قد وظفت في سبعينيات القرن الماضي حوالي ألفي مغربي بموجب اتفاقية وقعت بين فرنسا والمغرب، لضمان “المساواة في الحقوق والمعاملة مع المواطنين” الفرنسيين.

ودافعت الشركة عن نفسها قائلة إنها التزمت بقواعد الاتفاقية التي تنص على أن عمال سكك الحديد المرتبطين بصندوق تقاعدي خاص هم المواطنون الأوروبيون الذين كانت أعمارهم تقل عن ثلاثين عاما عند توظيفهم.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *