تمكن الفنان المتألق يوسف كميل من انتزاع لقب أحسن مرتجل مناصفة إلى جانب الفنان رضى رضوان، بينما حازت الفنانة أحلام علاوي لقب أحسن مرتجلة في إقصائيات البطولة الوطنية للإرتجال المسرحي النجوم المعروفة اختصارا بـ”LNIN” لجهة الدارالبيضاء سطات المنظمة من طرف مؤسسة علي زاوا بالمركب الثقافي “نجوم” سيدي مومن.

وأكد يوسف كميل في تصريح خص به موقع “المغربي اليوم” : “أن البطولة عرفت مشاركة فنانين مميزين ومحترفين، منهم من لم يسعفه الحظ في لعب مباريات بعدد أكبر نظرا للإقصاء المبكر بمعية الفريق المشارك، ومنهم من غاب عن بعض المقابلات لظروف حالت دون ذالك، وكذا مجموعة من الفنانين الشباب خريجي المعاهد المسرحية الذين تألقوا وأبانو عن علو كعبهم داخل فضاء “الباتي نوار”.
وأضاف كميل : “لست الأفضل، فقط هو الحظ العثر عندما يبتسم أحيانا..، وليس في الأمر تواضع، فقط مسألة: عاش من عرف قدره.
أعترف أنني شاركت في البطولة، بهدف التعلم، وقد إستفدت كثيرا من هذه التجربة الرائعة، والفريدة..
ولا تفوتني الفرصة أن أشكر الفنان المنظم لهذه البطولة بإقتدار وحرفية عالية، الأستاذ: إسماعيل فلاحي.
أما الفوز الكبير فهو الفوز بحب الجمهور، والفوز الأكبر هو الفوز بحب المنافسين”.

يذكر أن البطولة الوطنية للارتجال المسرحي النجوم بلغت نسختها الثالثة هذا الموسم، ويعود تنظيمها بمبادرة من مؤسسة علي زوا والمراكز الثقافية نجوم.

وتقام المباريات الاقصائية في عروض الارتجال المسرحي، بين فريقين أمام الجمهور دون نص محدد مسبقا أو عرض مسرحي معد مسبقا، حيث يستلهم المرتجل أو المرتجلة الموضوع من الفضاء، وفي نهاية كل “مباراة ارتجال”، يصوت الجمهور لمن كانت له القدرة على تقديم أفضل عرض للارتجال المسرحي.

أخبار ذات صلة

مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط يعود إلى الواجهة بعد الجائحة

إدارة مهرجان الدار البيضاء لفنون الطفل العربي تقدم آخر مشاريعها خلال ندوة صحافية

فرنسا.. تنظيم قنصلية متنقلة لفائدة أفراد الجالية بسانت – إيتيان

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@