العيون : “حمدي ولد الرشيد ” يترأس يوما حافلا بالتدشينات إحياء لذكرى المسيرة الخضراء

العيون : “حمدي ولد الرشيد ” يترأس يوما حافلا بالتدشينات إحياء لذكرى المسيرة الخضراء

العيون: محمد صالح الطنطاوي

” العيون…. مدينة الأوراش المفتوحة” هذا هو الشعار الذي يرفعه المجلس الجماعي لمدينة العيون بقيادة مهندس الأوراش التنموية بالمدينة السيد ” مولاي حمدي ولد الرشيد ” والذي عودنا على أن يفاجئنا مع كل إطلالة له بمشاريع تنموية رائدة ومتطورة جعلت من العيون مدينة تضاهي كبريات مدن المملكة ببنية تحتية حديثة وذات معايير عالية الجودة إذ لا يفوت السيد رئيس المجلس البلدي وقائد التنمية والازدهار أية مناسبة أو عيد وطني دون أن يحتفي به على طريقته الخاصة، حيث جعل من يوم الجمعة 6 نونبر 2020 عرسا تنمويا بامتياز إحياءً لذكرى المسيرة الخضراء المظفرة وذلك بوضع حجر الأساس لعديد المشاريع التنموية الجديدة بالمدينة بالإضافة إلى افتتاح عدد من المرافق والساحات التي سهر شخصيا على مراقبة سير العمل بها طيلة الأشهر القليلة الماضية.

العديد من التدشينات عرفتها مدينة العيون صباح اليوم بحضور السيد “عبد السلام بيكرات ” والي جهة العيون الساقية الحمراء وعرفت حضور السيد ” محمد بن عبد القادر ” وزير العدل والسيد ” سيدي حمدي ولد الرشيد ” رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، والسيد ” عيسى البلوشي ” القنصل العام لدولة الإمارات العربية المتحدة بالعيون وقناصل عدة دول إفريقية بالاضافة إلى ممثلي السلطة المحلية ورؤساء الغرف المهنية و المنتخبين والبرلمانيين شيوخ القبائل والأعيان، وشخصيات مدنية وعسكرية ورؤساء المصالح الخارجية و ممثلي المجتمع المدني و عديد المواطنين، كانت خير هدية لساكنتها بمناسبة الاحتفالات المخلدة لحلول الذكرى الخامسة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة.

بعد مراسيم تحية العلم بساحة المشور السعيد، كانت الإنطلاقة من الحي الصناعي حيث وضع الحجر الأساس لإنشاء المنطقة الإقتصادية على مساحة 30 هكتار قبل أن ينتقل الوفد الرسمي إلى ساحة “حليمة السعدية” التي تمت إعادة تهيئتها ليتم تدشينها اليوم لتصبح جاهزة لاستقبال المواطنين، ثالث محطات التدشينات كانت من حي المطار للوقوف على أشغال تعبيد الطرق بالحي، ثم ساحة “فاطمة الفهرية” بحي سيدي محمد حي التعاون بعد أن خضعت مؤخرا لإعادة تهيئة شاملة، ليقوم بعدها الوفد الرسمي بوضع حجر الأساس لأشغال لتهيئة كل من الشطر الثاني من ساحة الحزام وكذلك منصة المعارض وسوق الدواجن وتوسعة السوق الكبير.

حي الوفاق كان له نصيب هو الأخر من هذه المشاريع بعد أن شهد اليوم تدشين عدد من ملاعب القرب التي تم إنشاءها تجسيدا لاستراتيجية المجلس الجماعي لمدينة العيون الرامية إلى توفير المنشئات الرياضية المختلفة من ملاعب قرب، مسابح، قاعات مغطاة بكافة أحياء المدينة، ثم إعطاء انطلاقة اشغال السوق النموذجي المندمج الجديد ومركز الإيواء وساحات بنفس الحي، قبل أن يتم الانتقال إلى مدينة 25 مارس حيث تم الإشراف على وضع حجر الأساس لتهيئة ساحة على مساحة 01 هكتار وسوق مندمج إضافة إلى تدشين ملاعب للقرب بحي 25 مارس ثم اعطاء انطلاق أشغال تهيئة ساحة 16 نونبر بحي العودة.

جولة الوفد الرسمي استمرت وهذه المرة من حي مولاي رشيد من خلال زيارة ورش أشغال تهيئة وتأهيل ساحة “25 مارس” ثم تدشين ساحة ” النصر ” بذات الحي ليتم الانتقال بعدها للعيون السفلى حيث تم تدشين كل من ساحة “الحرية” المتواجدة بشارع البحرية، ساحة “ابن بطوطة” بحي القسم ثم زيارة ورش تهيئة “ساحة العلويين”.

وبهذا يكون الوفد الرسمي يكون قد اختتم يوما حافلا بالتدشينات ضمن برنامجه لليوم الأول. ومن المزمع أن يتم تدشين عدد من المشاريع الرائدة والمتطورة غدا السبت ضمن برنامج اليوم الثاني من التدشينات.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *