العثماني يحث القطاعات لتفعيل مراسيم ذات أولوية اجتماعية واقتصادية

العثماني يحث القطاعات لتفعيل مراسيم ذات أولوية اجتماعية واقتصادية

 حث رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، كافة القطاعات الوزارية بتسريع تفعيل مقتضيات خمسة مراسيم تمت المصادقة عليها وباتخاذ إجراءات وقرارات تصب جميعها في صالح المواطنين والمقاولات.

وأكد رئيس الحكومة، في كلمة افتتاحية لاجتماع مجلس الحكومة انعقد يوم الخميس 17 شتنبر 2020، على ضرورة مضاعفة الجهود لتحقيق أهداف وأولويات المرحلة الدقيقة التي تمر منها بلادنا، في إشارة منه إلى أهمية المراسيم التي ناقشها المجلس وصادق عليها.

ولفت رئيس الحكومة الانتباه إلى كون اجتماع مجلس الحكومة الأسبوعي يبقى مهما ومتميزا لمصادقته على خمسة مشاريع مراسيم ذات أولية مرتبطة بأولويات وردت في التوجيهات الملكية السامية في خطابي العرش و20 غشت الأخيرين.

كما أوضح رئيس الحكومة أن بعض هذه المراسيم يندرج في إطار الأولوية الاجتماعية، ويعني توسيع التغطية الصحية ونظام التقاعد لفائدة المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا، ويتعلق الأمر بفئتي المفوضين القضائيين والمرشدين السياحيين.

هذا إلى جانب مرسوم آخر يتعلق بالأولوية الاقتصادية من خلال دعم بعض القطاعات المتضررة من تداعيات جائحة كورونا كوفيد – 19، ويتعلق الأمر بقطاع السياحة.

أما المرسوم المتعلق بتطبيق بعض مقتضيات قانون تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية، فله علاقة مباشرة بأولوية تطوير نظام الحكامة وإصلاح الإدارة.  

إنها ثلاث أولويات، يقول رئيس الحكومة، “تجعل الحكومة منخرطة عمليا في تنفيذ التوجيهات الملكية السامية الواردة في الخطابين الأخيرين لجلالة الملك حفظه الله، ومواصَلَةِ تنفيذ مقتضيات البرنامج الحكومي”.

وفي هذا السياق، جدد رئيس الحكومة تأكيده على أهمية تركيز جهود جميع القطاعات لمواجهة تداعيات جائحة كورونا، لا سيما الاجتماعية والاقتصادية منها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *