عبر الطلبة المهندسون بالمدارس العمومية عن استغرابهم من القرار الوزاري القاضي باعتماد التعليم الحضوري للجميع خلال الموسم الحالي ، موازاة مع قرار فتح الداخليات باعتبارها شرط أساسي لتحقيق هذا النمط ، بحيث لم يتم تطبيق القرار على كل الطلاب ، بل اقتصر على ثلتي الطلبة بمدارس الهندسة العمومية ،و استثنى طلاب السنة الأولى في المدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط وبمدارس اخرى طلبة أحد المستويات، لتعيش هاته الفئة في كابوس التعليم عن بعد من جديد .

وأكد الطلبة في بلاغ توصل “المغربي اليوم” بنسخة منه، أن تجربة التعليم عن بعد لم ترقى لأدنى درجات التحصيل و التعليم الحضوري. رغم المجهودات المبذولة والمتخدة من طرف وزارة التربية الوطنية ،كون أن هذا البعد الجسدي قد ألقى بكاهله على نفسية الطلاب كذلك.

وأضاف البلاغ “فأول و أكبر مشكل قد تم تجاوزه و دفنه هو انعدام الإمكانيات والظروف المواتية لدى عدة طلاب لمواكبة دروسهم عن بعد، مما يضرب بشكل صارخ في مبدأ تكافؤ الفرص. وصعوبة مواكبة هذا النمط الجديد لغياب التجهيزات الكفيلة لضمان جودته ، علاوة على اقتصار تكوين المهندس عبر هذا النمط على الشق النظري ، لتغيب بذلك كل من الأعمال التطبيقية و الخرجات الميدانية التي تشكل جزءا مهما من تكوين مهندسي الغد ، و حتى لا ننسى غياب نظام مراقبة صريح و شفاف لمواكبة تحصيل الطلاب.
و منه و مما سبق فقد أثبت هذا النمط عجزه , وعدم قدرته على تعويض التعليم الحضوري”.

كما استنكر الطلبة المهندسون التهميش والإقصاء الذي طالهم طيلة السنة والنصف المنصرمة، معبرين عن رفضهم التام لأي نوع جديد من هذا التهميش عبر حرمان طلاب إحدى السنوات من التعليم الحضوري ، خصوصا مع تبني نمط التعليم الحضوري خلال نفس الفترة وإلى حدود اليوم بكل من الأقسام التحضيرية بكافة ربوع المملكة ،وكذا مدارس التعليم العالي بالقطاع الخاص وفتح الداخليات، بالإضافة إلى وجود معدل تلقيح مهم ببلادنا، وارتفاع نسبة الملقحين في صفوف الطلبة بحيث تجاوزت 85% منذ مطلع شهر أكتوبر ، وفي ظل تحسن الوضعية الوبائية ، فلا وجود لسبب لارغام طالب واحد على متابعة دراسته عن بعد.

وشدد طلبة المدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط خاصة ، وطلبة مدارس الهندسة العمومية عامة ، على رفضهم التام لأي نمط تعليمي غير النمط الحضوري للجميع ، عبر فتح الداخليات ، مطالبين بتعجيل عودة طلبة جميع السنوات بدون استثناء لمكانهم الطبيعي في داخليات مؤسساتهم التعليمية، كما أعلنوا عن تشبتهم بهذا الحق كل التشبت، مع الاستعداد للانخراط في تنزيل البرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية الوطنية للطلبة المهندسين ،وكذلك لاتخاذ أي خطوة تصعيدية في سبيل تحقيق مطالبهم المشروع .

أخبار ذات صلة

العيون.. توقيف 3 أشخاص بشبهة ارتباطهم بشبكة لتنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر

مجلس النواب يعقد الاثنين المقبل جلسة عمومية تخصص للأسئلة الشفوية فهل ستحضر منيب

مجلس جماعة الدار البيضاء يعتمد نظامه الداخلي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@