20 مارس 2024

الشعبي للإسكان فرع مجموعة يينا القابضة تجدد التزامها لبرنامج دعم السكن في المغرب

الشعبي للإسكان فرع مجموعة يينا القابضة تجدد التزامها لبرنامج دعم السكن في المغرب

تُعلن الشعبي للإسكان عن إطلاق مشاريع عقارية جديدة تتماشى مع برنامج الدعم المباشر للسكن، وتؤكد بذلك التزامها نحو تسهيل الإمتلاك العقاري في المغرب.وفي هذا الصدد، وبمناسبة شهر رمضان المبارك تطلق حملة “أول_فرحة”.
أكدت الشعبي للإسكان، الفاعل الرائد في قطاع البناء والتطوير العقاري في المغرب عن التزامها الثابت بتوفير تسهيلا لامتلاك، من خلال إطلاق مشاريع عقارية جديدة في عدد من المدن الكبرى بالمملكة، وذلك وفق ما يتماشى مع برنامج الدعم المباشر للسكن، حيث تضع الشركة بين يدي المواطنين والمواطنات عروضا خاصة ضمن حملة رمضان تحت شعار “أول_فرحة”.
وكجزء من هذه الحملة، تعلن الشعبي للإسكان عن إطلاق مشاريع جديدة مهمة في كل من تمارة والمحمدية ومراكش وأكادير وحد السوالم، وقريبًا في مدينة الصويرة، حيث تم تصميم هذه المشاريع بهدف تلبية الاحتياجات المتنوعة للأسرالمغربية،وتوفير فرصة للأفراد الذين يودون شراءمسكنهم لأول مرة والاستفادة من الدعم المباشر.
وفي هذا السياق، أكدتعزيزة الأشم، المديرة العامة المنتدبة للشعبي للإسكانعلى أهمية هذه التطويرات، وقالت:لطالما تمثلت مهمتنا في تسهيل حصول أكبر عدد ممكن من الأشخاص على السكن، من خلال توفير منازل ذات جودة عالية، في مواقع مثالية وبأسعارتنافسية. التزامنا يتعدى مجرد بناء المساكن، فنحن نسعى أيضًا للمشاركة بفاعلية في المبادرات الوطنية التي تهدف إلى تسهيل امتلاك المواطنين لسكن خاص في المغرب. اليوم، بتوافق مشاريعنا مع معايير برنامج الدعم المباشرللسكن، نحن لانقدم مجرد مساكن، بل نفتح الأبواب أمام العديد من المغاربة لتحقيق حلمهم بامتلاك منزل.
وإلى جانب ماسبق ذكره، تعززهذه المشاريع الجديدة العروض العقارية المتنوعة للشعبي للإسكان، التي تضم السكن من الطرازالمتوسط والفاخروالمساكن الإقتصادية و كذا الأراضي والمكاتب والمتاجروالتجهيزات العقارية على أزيد من 15 مدينة مغربية.
تتميزشركة الشعبي للإسكان، منذ 75 عام، بنزاهتها و جديتها وجودة بناياتها، وهي اليوم تعتبرمرجعًا موثوقًا في القطاع العقاري المغربي، و تلتزم بدعم السياسات الحكومية لتحسين جودة حياة المواطنين.