الساحة الفنية المغربية تفقد أحد أعلامها الفنان حمادي التونسي

الساحة الفنية المغربية تفقد أحد أعلامها الفنان حمادي التونسي

توفي الفنان المغربي حمادي التونسي في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد،بعد صراع مرير  مع المرض الذي ألزمه الفراش مدة طويلة عن عمر ناهز 86 عاما.

ويعد الراحل من المبدعين في مجال التمثيل وكتابة كلمات الأغاني، تألق بفرقة التمثيل لدار الاذاعة و التلفزة المغربية صحبة رفاق من الوزن الثقيل كالعربي الدغمي ، حبيبة المذكوري ، جميلة بنعمر ( او امينة رشيد) ، حمادي عمور ، عبد الرزاق حكم ، محمد الازرق ، محمد البصري ، الهاشمي بنعمرو ، محمد حسن الجندي ، فاطمة بنمزيان….. و أسماء اخرى من الحقبة الذهبية.

وكتب الفقيد العديد من الأعمال الإذاعية و المسرحية منها: “المخدوعة”، “حرمان”، “الحب المصنوع”، “ضريبة العمر”، “بلا نهاية”، “التائب”، “الورد والشوك”، “عدالة السماء”، “الكيادر الثلاثة”، “هذي والتوبة”و غيرها…

شارك الراحل  في بعض الأفلام السينمائية المغربية من بينها ”عندما تنضج الثمار”(1968) لعبد العزيز الرمضاني و العربي بناني، و ”فين ماشي يا موشي”(2007) لحسن بنجلون، كما شارك في بعض الأفلام الدولية من بينها الفيلم الإيطالي الإسباني ”الجسم الجميل يجب قتله”(1972) و الفيلم الأمريكي الكندي ”مريم أم المسيح”(1999) الذي شارك فيه ممثلون مغاربة آخرون، وهو فيلم تم بعد تصويره تحريف مضمون الحوار ليصبح مضمونه مسيئا لهؤلاء الممثلين المغاربة، مما أثار قلقهم وغضبهم و احتجاجهم.

إضافة إلى بصماته المميزة كممثل فهو يعتبر من أشهر كتاب الكلمات المغاربة حيث كتب كلمات ما لا يقل عن 152 أغنية وتعامل مع كبار المطربين المغاربة وعلى سبيل المثال لا الحصر فقد زود الموسيقار عبد الوهاب الدكالي سنة 1959 بإحدى أنجح أغانيه وهي أغنية يا الغادي فطوموبيل التي ساهمت في بزوغ نجم الدكالي وبروزه على الساحة الفنية.

ونشر الباحث عبد المجيد فنيش تدوينة مؤثرة يعدد فيها مواهب الفقيدة  ويسرد تاريخ الرجل الحافل بالإنجازات الفنية  ” رحيل الفتى الاول في الدراما التلفزيونية المغربية في السبعينيات من القرن العشرين، رحيل نجم الدراما الإذاعية طيلة ستة عقود، رحيل نجم سينمائي برصيد أفلام متميزة وطنيا و دوليا، رحيل مؤلف درامي بلمسة الزجال، رحيل شاعر غنائي رحيل ممثل مسرحي له قدرة خاصة على المزاوجة بين الكوميديا و التراجيديا، رحيل ممثل اختزل خصوصيات الانسان الرباطي، رحيل ممثل شامل بحمولة ثقافية وجمالية و مجيد للتشخيص بالعربية المدرسية، رحيل انسان بكل معاني الانسانية”.

يذكر أن الهيئة العربية للمسرح، عبرت من خلال صفحتها على موقعها الرسمي ، عن تعازيها للمغرب بسبب وفاة الفنان المغربي الراحل.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *