الرابطة الوطنية لمهنيي النقل الطرقي للبضائع تصعد من لهجتها

الرابطة الوطنية لمهنيي النقل الطرقي للبضائع تصعد من لهجتها

أعلنت الرابطة الوطنية لمهنيي النقل الطرقي للبضائع عن قرارها خوض إضراب وطني لشاحنات نقل البضائع ابتداء من 5 أكتوبر 2020، وذلك جراء عدم التزام وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بمخرجات محاضر الاجتماعات المهنية، بالإضافة الى عجم تجاوب الوزارة الوصية مع الملف المطلبي الذي وضعته الرابطة لدى مصالح الوزارة بتاريخ 10 غشت 2020 والذي يتضمن المطالب التالية :

  • تسوية وضعية الشاحنات التي يقل وزنها مع حمولتها عن 19 طنا ويزيد عن 3.5 طن
  • وضع تعريفة مرجعية لجميع أنواع المركبات التي تتوفر على اذن بالسير أو ما يعرف بالكود
  • تفعيل بيان الشحن المتفق عليه في عدة محاضر مع الوزارة الوصية
  • إعادة النظر في قانون شروط الولوج الى المهنة وخاصة المادة 5 من الفصل 11.
  • تأجيل المراقبة على ساعات الراحة والعمل في انتظار إحداث باحات الاستراحة
  • إلغاء الضريبة على المحور ابتداء من 2021
    تفعيل الفوائد والمنافع الاجتماعية التي أحدتث من أجلها البطاقة المهنية –
  • تشديد المراقبة على الحمولة الزائدة انطلاقا من المنبع مع إقحام الشاحن في العقوبات الزجرية.
  • وأشارت مصادر مطلعة أن الأسواق المغربية ستعرف ارتفاعا كبيرا في أسعار الخضر والفواكه جراء هذه الخطوة التصعيدية التي ستقوم بها الرابطة مما سينعكس سلبا على القدرة الشرائية للمواطنين في ظل الأزمة التي تمر منها البلاد بسبب جائحة كورونا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *