يشكل، النهوض بالتعليم الأولي من أولويات إصلاح المنظومة التعليمية والتربوية بالمملكة، اعتبارا للإمكانيات التي يوفرها للأطفال في اكتساب كفاءات ذاتية وقدرات معرفية تمكنهم من النجاح في مسارهم الدراسي، وتجنبهم آفة الهدر المدرسي.

و بالمناسبة أعطيت يومه الخميس الثامن من شتنبر الجاري، بمدرسة الشريف الإدريسي بمدينة الخميسات انطلاقة الموسم الدراسي الجديد لأقسام التعليم الأولي بحضور مدير المؤسسة نورالدين شانا، و رئيسة الهيئة الوطنية للتربية و التكوين فتيحة الحارثي، و رئيس مصلحة الشراكات و التواصل بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية حميد حبيبي.

و تعتبر وحدات التعليم الأولي بمدرسة الشريف الإدريسي، التي تم إنجازها سنة 2022، مشروعا نموذجيا يبرز الجهود المبذولة لفائدة الطفولة المبكرة، كما أن الحجرات مجهزة من أجل تزويد الأطفال في فترة ما قبل التعليم الأولي بوسائل تنمية قدراتهم على الإبداع والتفتح وبالتالي تحفيز رغبتهم في التعلم.

أخبار ذات صلة

لقاءات الأعمال القطرية المغربية في الدار البيضاء تسفر عن ربط اتصالات وعلاقات أعمال وتوقيع عقود

الدورة الثالثة من مهرجان WECASABLANCA من 06 إلى 08 أكتوبر 2022 بساحة طورو – الدارالبيضاء

المنتخب المغربي لـ”مبتوري الأطراف” إلى ربع نهائي كأس العالم بعد انتصاره على الأرجنتين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@