8 يوليوز 2024

الخميسات.. جهودٌ حثيثةٌ لتسجيل الزربية والحنبل الزموري لدى منظمة اليونسكو

الخميسات.. جهودٌ حثيثةٌ لتسجيل الزربية والحنبل الزموري لدى منظمة اليونسكو

احتضنت، يومه السبت 11 ماي الجاري، غرفة الصناعة التقليدية بالخميسات أشغال يوم دراسي، للتعريف بالزربية والحنبل الزموريين، بالإضافة إلى وضع اللبنات الأولى للإتجاه نحو تضمين هذا التراث اللامادي للمملكة المغربية الشريفة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”.

وترأس، أشغال هذا اليوم الدراسي عبد الرحيم الزمزامي رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة الرباط سلا القنيطرة، وبحضور ممثل والي الجهة، وسعيد قمران باشا مدينة الخميسات، وأمين شيخي المدير الإقليمي للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالخميسات، وحفصة الحسني ممثلة وزير الثقافة، بالإضافة مجموعة من نساجات ونساجو الزربية والحنبل بالإقليم وفعّاليات من المجتمع المدني المهتم بهذا المجال.

وذكر، رئيس غرفة الصناعة التقليدية في كلمته أن هذا اللقاء يأتي في إطار المساعي التي تقوم بها الغرفة بشراكة مع الوزارة الوصية ووزارة الثقافة من أجل تحصين التراث اللامادي من محاولات السطو التي تقوم بها بعض الجهات للتراث المغربي الأصيل.

وأضاف، عبد الرحيم الزمزامي، أن هذا اللقاء يُعد خطوة أساسية لترتيب الإجراءات من أجل إعداد الملفات القانونية لسلك مسطرة تضمين هذا التراث اللامادي للمملكة المغربية الشريفة لدى منظمة اليونسكو.

وقدّم، أمين شيخي، المدير الإقليمي للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالخميسات، عرضاً شاملاً حول التعريف بالزربية والحنبل الزموريين، وطقوس المرتبطة بهما، وتقنيات صناعتهما، بالإضافة إلى المجهودات المبذولة للحفاظ على هذا الموروث الثقافي وتطويره.

وأشرف، مصطفى أعتاب إطار بملحقة الغرفة بالخميسات على تسليط الضوء على تاريخ الحنبل الزموري بالمنطقة وحمولته الثقافية كمنتوج أمازيغي محلي أصيل. كما قدّمت حفصة الحسني إطار بمديرية التراث الثقافي بوزارة الشباب والثقافي والتواصل – قطاع الثقافة عرضاً حول أهمية تسجيل التراث اللامادي ضمن قائمة اليونسكو.

ومن جهتها ثمنت، عائشة حموشان، الفاعلة الجمعوية والمهتمة بهذا المجال المساعي التي تقوم بها الغرفة والوزارة لرد الاعتبار للزربية والحنبل الزموريين اللذان يتميزان بأشكالهما الفنية وألوانهم التي تعكس بجلاء غنى وتنوع الثقافة الزمورية وكذا تمكينهم من جميع القنوات للتعريف بهذا المنتوج الذي يزخر به إقليم الخميسات.

جدير بالذكر أن هذا اليوم الدراسي أشرفت على تنظيمه غرفة الصناعة التقليدية لجهة الرباط سلا القنيطرة، بشراكة مع وزارة السياحة والصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي والتضامني، وبتنسق مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل تحت شعار “الزربية والحنبل الزموريين تكريس للتراث الأمازيغي المغربي الأصيل”.