الخارجية الأمريكية توبخ الجزائر بسبب وضع حقوق الإنسان

الخارجية الأمريكية توبخ الجزائر بسبب وضع حقوق الإنسان

وبخت الخارجية الأمريكية مجددا الجزائر، بسبب ممارساتها في مجال حقوق الإنسان ، مسجلة العديد من المشاكل والانشغالات في تقريرها حول وضعية حقوق الإنسان في العالم برسم عام 2017.

وأكد التقرير أن الإفلات من العقاب يبقى مشكلة في الجزائر، بالنسبة لممارسات التعذيب وغيرها من المعاملات أو العقوبات القاسية، أو اللا إنسانية أو المهينة مضيفا أن الإعتقال التعسفي لا يزال مشكلة قائمة في الجزائر، وأبدت وزارة الخارجية الأمريكية أسفها لكون الصلاحيات القانونية الواسعة المخولة للهيئة التنفيذية تحد أيضا من استقلالية القضاء ، مسجلة وجود حالات لتقييد حرية التعبير والصحافة من قبل الحكومة الجزائرية، وخلص التقرير إلى أن الفساد يبقى مشكلة في الجزائر ، حيث يقدم المسؤولون أحيانا على ممارسات فاسدة دون أن يتعرضوا للعقاب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *