6 فبراير 2024

الجمعية المغربية لمصنعي الزيوت في المغرب (APFHM) تعزز شبكتها بضم عضوين جديدين

الجمعية المغربية لمصنعي الزيوت في المغرب (APFHM) تعزز شبكتها بضم عضوين جديدين

عقد أعضاء الجمعية المهنية لمصنعي الزيوت في المغرب اجتماعا من أجل تأكيد انضمام اثنين من الشركات البارزة في القطاع، ويتعلق الأمر بكل من شركة ويلماكو (Wilmaco) وزيت الصحراء العيون (Huile Sahara Laâyoune)، ليصل بذلك عدد أعضاء الجمعية إلى ستة.

ورحب أعضاء الجمعية التي تضم لوسيور كريستال (Lesieur Cristal)، ومعامل الزيوت سوس بلحسن (HSB)، وصافولا المغرب (Savola Morocco)، والشركة الصناعية الزيتية بفاس (SIOF) بالشركاء الجدد، مؤكدين أن هذا التوسع يسلط الضوء على التزام الجمعية الدائم بتعزيز قطاع تصنيع الزيوت في المغرب.
وفي هذا الصدد، أكد محمد الباركة، رئيس الجمعية المغربية لمصنعي الزيوت في المغرب، على أهمية هذا الاجتماع وتوسيع شبكة الأعضاء، قائلا: “يبصم انضمام شركة ويلماكو وزيت الصحراء العيون على حيوية ونمو القطاع بشكل دائم، حيث نؤكد من خلال تعزيز صفوفنا على مكانتنا كفاعلين رئيسيين في صناعة الزيوت في المغرب”.
وتتمع شركة Wilmaco بسمعة جيدة في مجال إنتاج الزيوت والدهون النباتية، وستقدم بهذه المناسبة خبرتها العالمية ودرايتها المتميزة في المجال داخل الجمعية، كما ستعمل الشركة الناشئة Huile Sahara Laâyoune من جهتها على إبراز خبرتها في تقديم منتوج ذات جودة عالية من خلال الاعتماد على سلسلة توريد تتم إدارتها بعناية فائقة، على غرار باقي الفاعلين في الجمعية.
كما أكد الرئيس على التزام الجمعية المغربية لمصنعي الزيوت في المغرب بالعمل على تطوير السيادة الغذائية للمملكة وتحقيق التنمية المستدامة للقطاع. وفي هذا السياق، قال: “نضع السيادة الغذائية في جوهر اهتماماتنا، وهي جزء لا يتجزأ من استراتيجية العمل، ويمكننا من خلال تكامل الجهود أن نلعب دورًا جوهريا في تعزيز الأمن الغذائي للمغرب، كما يُظهر هذا التوسع التزامنا الراسخ بالتنمية المستدامة وتحقيق الازدهار لقطاع الزيوت في المملكة، مع تلبية احتياجات المستهلك المغربي”.
كما كان اجتماع الجمعية المغربية لمصنعي الزيوت في المغرب فرصة للاحتفال بالأعضاء الجدد وتبادل الآراء حول المبادرات المستقبلية التي من شأنها تعزيز صناعة الزيوت في المغرب.