بسم الله الرحمن الرحيم
“يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي”
بحزن وأسى عميقين، تنعي الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، رحيل فارس من فرسان الإعلام الرياضي الوطني الأشاوس، الزميل عبد الفتاح الحراق الذي أسلم يوم الثلاثاء 27 شتنبر 2022 الروح لبارئها بعد صراع مرير مع مرض لم يمهله طويلا.
وكان الراحل العزيز قد واجه المرض اللعين مؤمنا ومحتسبا وصبورا، قبل أن يستسلم لقضاء الله الذي لا راد له.
والجمعية المغربية للصحافة الرياضية، إذ تشاطر عائلة الصحافة الوطنية وعلى الخصوص الزملاء المعلقين والصحفيين الرياضيين أحزانهم وأساهم إزاء هذا الفقد الجلل، فإنها وهي تترحم على فقيدنا العزيز المشمول بعفو الله وغفرانه الراحل عبد الفتاح الحراق، تنوه بالأثر الطيب للفقيد العزيز خلقا وسلوكا ومهنية، وتستحضر حضوره اللامع في المشهد الرياضي الوطني ومواكبته المتميزة لعديد الفعاليات الرياضية وطنيا، عربيا، إفريقيا ودوليا.
وبرحيل الفقيد العزيز، تكون مسيرة أحد الصحفيين الرياضيين المرموقين واللامعين قد انتهت، وقد ساهم على مدى ثلاثة عقود بالإذاعة الوطنية، في تقريب جمهور مستمعيها من جديد أخبار الرياضة المغربية داخل الحدود وخارجها في ظروف موسومة بصعوبة التنقل والتواصل مقارنة مع الفترة الحالية.
رحم الله فقيد الاعلام الرياضي المغربي عبد الفتاح الحراق، وأدخله فسيح جناته رفقة الصديقين والشهداء والصالحين، وألهم حرمه ونجليه وذويه ومريديه ومحبيه جميل الصبر والسلوان على لوعة وحرقة الفراق.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

أخبار ذات صلة

التشكيلة الرسمية للمنتخب المغربي في مواجهة إسبانيا

تقضي النساء أكثر من سدس يومهن للقيام بالأعمال المنزلية.. دراسة

شركات تستثمر الملايير في قطاع الصحة بالمغرب بعد عودة كورونا بقوة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@