انتشرت في الجزائر دعوات لمقاطعة اللحوم البيضاء بكافة أنواعها، بعد أن بلغت أسعارها مستويات قياسية تفوق قدرة الشرائية للمواطن الجزائري.

وتنضاف اللحوم البيضاء للائحة طويلة من المنتجات الغذائية من خضروات كالبطاطس أو مواد أساسية كالزيت، في وقت تزداد فيه معاناة المواطن الذي أرهقته تداعيات الجائحة وتدهور اقتصاد البلاد المعتمد على النفط المتأرجحة أسعاره في الأسواق العالمي.

وضع يطرح معه سؤال عريض عن وضع السوق الجزائرية ودور الدولة في تقنين الأسعار بما يستجيب مع جيوب المواطنين.

أخبار ذات صلة

2020 العام الأكثر حرارة في المغرب

توقعات أحوال الطقس لليوم الجمعة

الابتزاز الجنسي.. عندما تحترق الضحية بناري الشعور بالذنب والعار

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@