البوليساريو تتحالف مع الشيطان في الطريق لمثواها الأخير

البوليساريو تتحالف مع الشيطان في الطريق لمثواها الأخير

إن جماعة البوليساريو بالجزائر بصدد حرق آخر أوراقها مع واشنطن وذلك بعد توقيع ممثلها في هافانا الكوبية المدعو “ماء العينين تكنة” لعريضة ضد الرئيس الأمريكي دونالد طرامب، تحت شعار “كفى طرامب”.

انزعاج قيادة انفصاليي البوليساريو بتطاولها على زعيم “البيت الأبيض” وتخوفها من رد فعله، راجع إلى تقربها إلى نظامي مادورو الفنزويلي والكوبي.

ويعتبر توقيع جماعة “البوليساريو” لهذه العريضة كآخر ردها على مضامين جريدة “وول ستريت جورنال” الأمريكية التي أكدت أن الأمريكيين لا يعتبرون انفصال الصحراء المغربية حلا لهذا النزاع الإقليمي المفتعل.

وليس فقط الرفض الأمريكي للإنفصال في شمال إفريقيا والعلاقة الأكيدة، حسب الأمريكيين، بين الإرهاب والجريمة المنظمة والإنفصال في الساحل وجنوب الجزائر، بل هناك سبب آخر لتوقيع انفصاليي البوليساريو للعريضة: أمام السرقات المنظمة والممنهجة للإعانات الإنسانية الدولية من طرف قيادة البوليساريو، يؤكد قانون الموازنة الأمريكي دائما على تقوية مراقبة تسليم الإعانات الإنسانية الموجهة لساكنة مخيمات تندوف بالجزائر بما في ذلك الحرص على الإجراءات المتخذة لضمان توصل الأشخاص في وضعية هشة بها.

دفع، كل هذا، بإنفصاليي البوليساريو “التحالف مع الشيطان أيضا”.

ياسين بلقاسم

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *